على سبيل التغيير و القضاء على الملل .. أحب التكلم بعدة لهجات فهل بجوز الدعاء لله بلغات أجنبية كنوع من التجديد؟

على سبيل التغيير و القضاء على الملل .. أحب التكلم بعدة لهجات فهل بجوز الدعاء لله بلغات أجنبية كنوع من التجديد؟
ملحق #1
زهـــور الأشــــــواقqatrوردة الياسمين 30أشياء مثل الإستغفار .. و التسبيح نكررها كثيرا في اليوم .. لا ضرر من قولها بلغات أخرى ؟
الملل .. فيكي تقضي عليه بغير اشياء ..
مو حبكت الا بالدعاء ..
الناس تبكي وتضرع لله خوف ورهبة واجلال له ....
والذي يدعي من قلبه .. لحاله رح ينسى الملل الى هو فيه
وردة الياسمين 30🎩🎩
الله العالم بس عادي اهم شي النيه
أدعي بلغة القرآن مادمتي تتقنيها

تقبل الله دعائك
الله جل جلاله قادر على سماع الداعي -حتى ولو كان يناجي نفسه- وإجابته
حسب النوايا
سِندراقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى
" اللسان العربي شعار الإسلام وأهله ، واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون ، ولهذا كان كثير من الفقهاء ، أو أكثرهم ، يكرهون في الأدعية التي في الصلاة والذكر ، أن يدعى الله أو يذكر بغير العربية..

المصدر / https://islamqa.info/ar/90066
نعم يجوز لكن الا القران القران يقراء عربيا والباقي من دعاء واستغفار توسل تضرع عادي بي اي لغة تناسبك
عادي جدا الا قراءة القران ...لا تصح الا بالعربية
نعم يجوز الحديث مع الله بأي لهجة تريدين ! فهو الله رب العالمين خالق كل شيء وعالم بكل شيء..لكن الدعاء عبادة وفي العبادة لا يوجد شيء إسمه نوع من التجديد ! فليتحرى المسلم ما يفعل لا لأجله بل من أجل الله !++
سِندرا::
كما ذكر الزملاء .. يمكن ذكر الله بأي لغة .. عدا قراءة القرآن
كا راي خاص لا.... هذا امر لايعود لنا با النفع
ثم يقول الله عز وجل ان انزلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون
اذا ترجمنا القران الى لغات اخرى زال تاثيره ولم يبقى كمى سبق حتى انه ينصح با تعلم العربية لفهم القران
حتى الدعاء به سكينة وخشوع لو غيررتي اللغة زال ذلك الشعور ..."هل تفهم ما اعنيه" !!!!
في لغتنا هنالك امور تدرك وولا تقرا
لا انصحك بهذا
حتى لايذهب عملك سدى في مهب الريح
يبدو انه لا تحدث استجابة فتريدين تجربة لغات اخرى؟