عدة أسئلة في سؤال واحد .. للمختصين فقط.

أقوم بعمل جلسة مساج لنفسي بزيت اللوز الحلو، أقوم بدهن جسدي بالزيت مع التدليك، ثم اتركه حوالي ساعتين قبل أن أرتدي ملابسي مرة ثانية.
الآن؛
١- بعد أن أضع ملابسي مجدداً، تلتصق بقايا الزيت التي لم يمتصها جسدي بالملابس، وتترك رائحة زرنخة كريهة في الملابس حتى بعد غسلها، فكيف أتخلص من تلك الرائحة المتعلقة في الملابس؟
٢- هل الزيوت الطبيعية تكون حائل بين وصول الماء إلى الجسد عند الوضوء، فلا يصح؟
٣- هل الزيوت الطبيعية قد تزيد من خطر الإصابة بفيروس كوفيد-١٩ لأنه يلتصق بالزيت، بما أن تركيبه دهني؟
وشكراً 💚
ملحق #1
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔلا أريد تضييع ما فعلته بتقشير جلدي.
الخطوات الطبيعية للمساج هي "تقشير ثم تلييف ثم ترطيب"
فكيف اعكس الخطوات !
ملحق #2
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔالزيت خفيف وسهل تدليكه للمساج.
الكريم ثقيل جداً.
والتلييف بصابون الجسم ؟
إلا صلاتيهاااا بترطب بالزيت
فكرت بتقشر بالزيت

استخدم كريم افضل من الزيت للترطيب
إلا صلاتييجب ان تستحم بعد جلسة المساج
طيب تحمم بعد ما تخلص