عدة أسئلة فى سؤال : ...

ما رأى الإسلام فى الزواج الذى يقوم بين الرجل و المرأة من ذوى الديانات الأخرى و هل يعتد به ؟ أى هل يعتبر صحيح أم باطل ؟ و ما تفاصيل ذلك و إستثناءاته
و ما حكم الأبناء فى هذه الحالة ؟ و ما يترتب عليهم من أحكام الوراثة و النسب ؟
و هل يجب على من دخلا فى الإسلام حديثاً من المتزوجين أن يعيدا زواجهما وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية أم أن زواجهما صحيح بعد الإسلام ؟
ملحق #1
فخرى سعيدتقصد بطلانه بالنسبة لما قبل الإسلام أم ما بعده ؟
ملحق #2
باحث عن نفسىيتم ذلك ، و الإستزادة هنا لا بأس بها
نتظر الجواب
بارك الله فيك
باطل الا اذا اعتنق الطرف الآخر الاسلام معك
بعد الإسلام
إجابة على السؤال الأخير :
النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يأمر أحدا تزوج قبل الإسلام أن يعيد زواجه بل أقرهم على ذلك .
ومسألة التوارث بينهم فإنه يثبت استدلالا بقوله تعالى ( والذين كفروا بعضهم أولياء بعض) عند الحنفية والشافعية ولا أدري ماذا قال الإمام مالك في هذه المسألة .
اسأل أهل علم
تسأل أنت عن فتوي