ضحكت من المتنبي عساه المر .

لا تعجبن إذا ابتليتَ بسُخفةٍ ،،، فالحر ممتحنٌ بأبناء ال ...
هكذا هم الشعراء و المتنبي على علو قامته الشعرية

إلا أنه بذيء اللسان إذا هجا
×