شاؤول اليهودي أو بولس الذي اضطهد اتباع عيسى عليه السلام

شاؤول او بولس الذي جهر بدعوته الجديدة المخالفة لتعاليم المسيح :

اليهود كانت لهم السلطة الدينية في زمن عيسى عليه السلام
شاؤول اليهودي الذي سمى نفسه فيما بعد " بولس " اتفق مع رئيس الكهنة آنذاك على اضطهاد و سجن اتباع عيسى عليهم السلام
ففي اصحاح اعمال الرسل 8 : 3 " و اما شاؤول فكان يسطو على الكنيسة و هو يدخل البيوت و يجر رجالا و نساء و يسلمهم الى السجن "
و ذهب شاؤول او بولس من القدس الى دمشق ليسوق من يراه من اتباع عيسى الى السجن،و في طريق عودته ابرقت السماء و سقط بولس على الارض و ادعى انه كلمه شخص لا يراه و هو عيسى و انكر عليه اضطهاد اتباعه، و بعد تلك الحادثة انقلب بولس داعيا الى النصرانية و فك قيود اسراه و اصبح كثير الصلاة و بدأ يتعلم بين بعض الحواريين،
و عندما اكتسب بولس اتباع جهر بدعوته الجديدة المخالفة لتعاليم المسيح و مما فيها :
بولس هو اول من قال ان المسيح هو ابن الله.انظر اعمال الرسل 9 : 20
قال الايمان بعيسى يكفي و لا داعي لتطبيق الشرائع
و قال لا داعي لأن يأخذ المسيحيون بتعاليم التوراة الخاصة باليهود
و اسس بولس عقيدة تكفير الخطايا و الصلب
و الغى سنة الختان و اباح شرب الخمر و اكل الخنزير
و جد بولس في دعوته و ارسل رسلا و رسائل الى سوريا و تركيا و ايطاليا و قبرص و كانت مهنته صناعة الخيام

انظر كتاب : اختلافات في تراجم الكتاب المقدس و تطورات هامة في المسيحية.اللواء احمد عبد الوهاب
أنت تخصصك فرق وأديان

والان تذاكر علينا :)


وفقك الله