سلسلة معالجات تسرق الحصة السوقية من في فئة معالجات الخوادم الالكترونية


مع استمرار استثمار معظم الشركات حول العالم بالتحول الرقمي لتمكين العمل عن بعد والعمل الهجين، فقد تسارعت مبيعات البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات بشكل دراماتيكي. وتستعين الشركات الآن بالخدمات السحابية والعامة لتوسيع قدرات تقنية المعلومات الخاصة بها بسرعة.


إن نمو سوق خدمات استضافة المواقع الالكترونية، جعل العملاء يبحثون بشكل متزايد عن مواصفات قدرات الخوادم للحرص على الحصول عى أفضل سرعة واستقرار ممكن لشركاتهم. وقد عمل كل من مزودة البرمجيات المستقلة Cloud Linux وشركة دمج تخزين البيانات Diaway على تحليل أداء معالجات AMD EPYC والخيارات المنافسة الأخرى لتزويد العملاء ببيانات مفيدة تستعرض أفضل قدرات الخوادم.


مع تحديث النقاط البيانية بعد الاختبار الأولي، فقد أثبتت النتائج تفوقاً لـ AMD على المدى الطويل. وتضمنت الاستنتاجات الأساسية لنتائج الاختبار ما يلي:


أداء واستهلاك طاقة وتكاليف تشغيلية مثيرة للإعجاب للجيل الثاني والثالث من معالجات AMD EPYC:
أظهر بحث مجموعة الكثافة الأعلى أن أقوى حل للمعالجة AMD EPYC™ 1×7643 هو (48 نواة بتردد 3 GHz) والذي يستطيع معالجة 1,258 عملية في الثانية.
وأظهر بحث مجموعة التردد الأعلى أن أفضل مستوى أداء للمعالجة AMD EPYC™ 2×7313 هو (2×16 نواة بتردد 3 GHz) والذي يستطيع معالجة 1,043 عملية في الثانية.

أداء مقنع مقابل كل دولار تم دفعه لخوادم AMD أحادية المنفذ:
أظهرت كل من الخوادم الأحادية والثنائية المنفذ والمبنية على الجيل الثاني لمعالجات EPYC مستوى أداء للواط أعلى مقارنة مع الخيارات المنافسة التي تم اختبارها.
كانت معالجات EPYC من الجيل الثالث الأفضل أداءً دون منازع في كل من فئتي الخوادم ذات 32 و48 نواة مع معدلات عالية من الأداء للواط في الاختبارات.

تم تصميم الاختبار لإجابة عملاء Cloud Linux الحاليين والمحتملين على أهم الأسئلة التي لم يكن لها جواب سابق (مثل أي خادم ويب يمتلك أعلى معدل أداء؟ أو أي معالج هو الأفضل لاختياره؟). وقد تم تصميم الاختبار من جهة العتاد والبرمجيات لمحاكاة نوع الأعمال الحقيقية التي راقبها شركاء CSP عبر العديد من المواقع. وغطت الاختبارات تطبيقات مختلفة لخوادم الويب لقياس كل من أداء العتاد والبرمجيات.
(أفضل إجابة)
بالفعل شركة AMD تحترم نفسه ولكن بالمقابل السعر يرتفع بالمقارنة مع معالجات Intel
فجهازي المكتبي معالجة Athelon X2 AMD
رهيب وعمره فوق الثماني سنوات