سبحان الله ....

رات عيني زوت حمامات في قصر ...ما بين السما و البحر
وحدة مزينة بالحناني و لاخرى ما هي محنية
الاولى قالت: بركاني أنا نمشي للسفر
نعاشر بلاد الحجر
ونشوف واش كان في مقامي بالك ندير ماليا
قوسطويا جاز خبرني قالي بركاك من الصبر
متى تزهاي في الصغر؟
...وتشوفي شوفات المعاني كيسان ظراف ماحية
----------------------
الاخرى قالت: يا اخواني آه يا لطيف من نكر
ماندخلش في الكبر
راني قاعدة في جناني مانروح راني مهنية
مانخليش اوطاني مربية فيه من الصغر
وسماه ضاوي بالقمر
و ادا فهمتي كلامي روحي راكي مخطية
----------------------
قالت مولاة الحناني: ماتكتريش في الخبر
دموعك سايلة من الوقار
مانطولش في لساني حسبتي روحك قارية؟
فرحت واتهنى محاني زاهية على الرباب والوتر
ولو ساعة في شهر
وانتيا كيفاش يا عوالي بقيتي حازنة خاوية
----------------------
الاخرى قالت: خبر جاني هداك لما يندكر
رميتي روحك في الجمر
أنا اللي في منزلي عالي بنت الأصل صافية
ولاد الملوك خطبوني عرسي مزوق بالاخضر
بورد وياسمين والزهر
والديا زادوا حبوني في الحلال راني ماشية
--------------------
قالت مولاة الحناني: شفت في الدنيا ما اكتر
حوست بلدان والدشر
لبست لبسة تاع الالوان وتحفت شعري بحاشية
انتي صغرك اللي بكاني دفنتي روحك في القبر
وقلبك داخل ينعصر
ماشفتي ويدان بالدوالي بقيتك بالعافية
----------------------
المزوجة قالت: يا اخواني الله يغطينا بالستر
وشوفي النبي ما هدر
ربي بينلي في منامي الجنة ومن كل فاكية
طايعة الاله ونصلي صايمة بالحمد والشكر
ماندير في فمي خمر
نقدر في داري نغني هادي دنيا فانية
-----------------------
جرعتي المرار بالحفاني وصب عليك المطر
دقتيه ورجعلك مر
واد مخلوط ما داني فرغ ورجع ساقية
خدي قولي الاخراني ارجعي لطريق الطهر
وبركاك من هاد الفخر
ودنوبك زاد عياني ارجعي لأصلك راضية
-------------------------
قالت مولاة الحناني: ماحب خاطري دا الجهر
ماقبل خاطري بالعبر
ماجبت خبر كيف صرالي بقيت في الغربة ساهية
نطلب الله يعاوني نبان كالهلال من ظهر
وضري يبرى من السطر
ابليس بافعالو عداني مانزيد راني شافية
-------------------------
نطلب الله يعاوني نبان كالهلال من ظهر
وضري يبرى من السطر
ابليس بافعالو عداني مانزيد راني شافية
نطلب السماح يا عوالي ماناخد غير طير حر
مرفه ولا بالفقر
وتكون درية حلالي رحمة الله باهية
كلتا الحمامتين لهما وجهة نظر جديرة بالتقدير .. وتجاربنا وآرانا كذلك لها كل التقدير