سؤال نقاشي عائلي !

ماذا لو جاءك شخص من محيط أسرتك وقال لك أنه كان يتكلم بسيرتك ويحاول معرفة معلومات خاصة جدا عنك من قريب آخر وأن الآخر أوقفه عند حده ولم يجاريه الحديث ؟
كيف تتعامل علما بأنه مقرب جدا منك ؟
ملحق #1
habashتخيل أن تلك المقربة جدا هي من تحاول البحث والسؤال من خلف ظهري !! وأنها جاءت واعترفت لي بذلك ؟
وأن من ألزمتها الحد ليست مقربة مني !! ولم تخبرني حتى الآن !!
(أفضل إجابة)
زهـــور الأشــــــواقأظن اعترافها إن كان عن صحوة ضمير فهو يلزمك بالغفران أما إن كان خطوه استباقيه قبل أن تكشفها الأخرى فعليكي مراجعة معاني كلمة مقربه ..

بعيداً عنها .. فتلك التي من محيط العائله "رغم غرابة السؤال أن المقربه تبحث عند البعيده"
أظنها تستحق مكانه أقرب من المقربه ذاتها لحسن تصرفها و أمانتها و صمتها درءا للفتنه ..
١/ من طلب المعلومات عنك ومن الذي أوقف من ..
القريب المقرب أم القريب من محبط العائله ..؟!

وإن كان نقاشاً
٢/ فهل بحث عن معلومات لا يمكن أن تجد لها مبرراً كأن يكون خاطباً مثلاً ..

٣/ هل كان كانت المعلومات التي يبحث عنها حساسه ربما تؤذيك أم أنه فضول مبالغ فيه !؟
بما أنه مقرب مني ليش ما سألني أنا؟
ليش يدور ويحوس من وراي؟
الأصح يسألني حتى لو كان خايف يتكلم بموضوع ممكن يزعلني🤷🏻‍♀️
صارحيها وكلميها عن الموضوع بإسلوب
ما عندي معلومات خاصة و سري سر يهودي
احترم الاثنين
وامضى قدما
اكيد اللي بيسأل عنك له غرض شريف .