رمضان زمان في العراق !

12 100 10 5

زهور الأشواق

من أهم المواضيع
العراق جميل في رمضان له تقاليد يمتاز بها وتكاد تكون متشابهة في مختلف المناطق
ولكن هناك بعض من الخصوصيات التي تتميز بها وفقاً لتنوع طوائفه وقومياته،

البغداديون متمسكون بالعادات العريقة ذات التراث والأصالة ومنها الأعظمية التي عاش اهلنا ونحن مايقارب الخمسون عاما، شهر رمضًان ذو التوجه الديني والروحي والحكايات الشعبية والطعام المنوع بأصنافه المختلفة، والجلسات العائلية، وجلسات المقاهي، فجميل أن نتذكرها حتى تبقى الجذور حية للنمو وهكذا عبر من سبقونا وعبر من يتطلع إليها مستقبلاً..

تبدأ التحضيرات لهذا الشهر الكريم قبل بدايته فتذهب العوائل الى الشورجة وهو أكبر سوق تجاري في قلب بغداد بشراء المواد الغذائية التي يحتاجونها في تحضير وجبات الافطار والسحور وهي تكون متنوعة تشمل المواد الغذائية الاساسية والحلويات والعصائر التي تجهز في أكثر الأحيان في البيت.

وهي العدس والماش والحبية والحمص والتوابل والجوز والمكسرات والزبيب والطرشانة وتمر الهندي ونومي البصرة والحلويات والعصائر التي تجهز في اكثر الاحيان في البيت.


عند الإعلان عن يوم رمضان عن طريق الجوامع أو الإذاعة تتلألأ المصابيح التي تزين الجوامع، فيتبادل الناس التهاني في الشارع والمحلة والهاتف الذي لم يكن متوفر إلا في بعض البيوت، ويبدأ القسم بالذهاب الى الجوامع للابتهال بقدوم الشهر وبدأ صلاة التراويح، وتستعد النساء والأمهات لتهيئة اللوازم لليوم الأول منه.




يتميز البغداديون في أيام رمضان بالتجوال بعد الظهر والعصر تحديداً بالذهاب الى الأسواق للتسوق وقضاء الوقت وشراء الطرشي والحلويات كالبقلاوة والزلابية التي تقتنى من المكانات المشهورة مثلا في الأعظمية نعوش ورعد الشكرجي....

وفي شا رع الرشيد كعك السيد وباقر وصادق الشكرجي، وفي الكرخ الحاج جواد الشكرجي وفي الكاظمية صبري وتوفيق الشكرجي والتي تشتهر أيضا بصناعة حلوى الدهينية، وفي أواخر الستينات وبداية السبعينات ظهرت حلويات الخاصكي في المنصور وأبو عفيف في الكرادة...

والحمداني لصناعة زنود الست، وكل الحلويات الجيدة وطعمها الشهي تعمل بالدهن الحر، كما توجد بسطات لصواني البقلاوة والزلابية في كافة أسواق بغداد الشعبية وبأسعار معقولة، البعض يتعني ويشتري شربت زبيب الحاج زبالة وشربت رمان جبار المشهورين.


تتميز المائدة البغدادية عند الفطور بمذاق خاص ومتنوع، تتجمع العائلة عند بدأ الأفطار وتبدأ بأكل التمرة وشربت النومي بصرة أو الزبيب أوتمر الهندي أوقمر الدين وبعده شوربة العدس أو الماش أو شوربة كبة الحامض، سيد مائدة الأفطار التشريب(يوم لتشريب اللحم ويوم لتشريب الدجاج)، كما تتواجد الكبب بأنواعها البرغل أو الحلب، وكذلك الكباب والتكة،

يفضل كثير من الصائمين أن تتهيأ المنقلة قبل الفطور لشواء الكباب والتكة على الفحم وقوري الشاي المهيل على الفحم المتقد بعد عملية الشواء...

والرز وأحياناً السمك والدولمة، والهريسة المغطاة بالدارسين والهيل،والحنينية ، وبعض من العوائل لديها تنور لعمل خبز التشريب وشواء الدجاج أو السمك، كل هذه الموائد تتزين بالطرشي البيتي أو من السوق، أن ماذكرنه عن التنوع ليس المقصود كله موجود في يوم واحد..

وأنما يتوزع على أيام رمضان ولكن الشوربة والتشريب والطرشي من الأولويات، والمائدة الرمضانية تتطعم بالباقي حسب رغبة الصائمين، كما تشارك العوائل المسيحية بأرسال بعض من أكلاتها ككبة الحامض والكبة الكبيرة والصغيرة، وبدورها ترسل العوائل المسلمة بعض من أكالاتها والحلويات لجيرانه من العوائل المسيحية مما يبرهن قيمة التآلف والمحبة والأحترام المتبادل بينهما.

بعد الأفطار وشرب الشاي المهيل يبدأ المدخنون وبلهفة جامحة تدخين السكائر أو النركيلة بشوق كمن وجد ضالته بعد ضياع طويل، بعد صلاة المغرب قسم يأخذ غفوة أستعداداً لصلاة التراويح والذهاب الى القهوة لتمضية سهرة رمضان، بعض النسوة في المحلة يتزاورون بينهم، حيث أن التلفزيون أيام زمان قناة واحدة ولاتوجد فيه من المسلسلات كما هو اليوم لكثرة القنوات والمسلسلات بل هي تعرض مسلسلة أو تمثيلية واحدة ...

يبدأ أكل الحلويات كالبقلاوة والزلابيا وفي السبعينات اضيفت زنود الست، وتبقى الزلابيا والبقلاوة ذات الحضور المميز على المائدة حتى أن البعض يطلق عليها لقب أميرة السهرات الرمضانية ، أما الشاي فهو متوفر على مدى الساعة وفي بعض البيوت فالسماور يستخدم طيلة الايام ويقدم الشاي بأستخدام الأستكان.


تبدأ مجامبع الأطفال بالتجمع حيث يجوبون أزقة محلتهم ويمرون على كل بيت، وهم ينشدون الأنشودة الجميلة


hييttps://www.algardenia.com/2014-04-04-19-52-20/menouats/11166-2014-06-26-08-21-50.html



رابط الموضوع كاملا
https://www.algardenia.com/2014-04-04-19-52-20/menouats/11166-2014-06-26-08-21-50.html
ملحق #1
الباشا الكبيرآمين يارب 🙏
ملحق #2
qatrجزاك الله خيرا دكتورنا على التحفيز
ملحق #3
ندى👧كتبت له بسؤال وانتطر الرد
ملحق #4
طيف (ذكريات محطمة)سبحان الله ! لم يختلف عليها أحد ، الجميع يحبها ويتمنى زيارتها
ملحق #5
تملأك بالأسئلةالعفو 💕💕
ملحق #6
Sayedيستحقون ذلك ، شعب طيب
أعاده الله فخراً للعرب
شكرا لتسليط الضوء على هذه الأجواء العطرة..
انا بعشق العراقيين
يا الله كم احب عراقيين
إضافة ثرية لرمضان زمان .. جزاكم الله خيراً
❤️❤️❤️😍
ما اجمل العراق وعاداتهم وتقاليدهم استمتعت بالقراءة, اتمنى ان ازور هذا البلد
بغداد كانت عندي مثل مدينة اسطورية من كثرة ما قرأت عنها من قصص قديمة في الصغر.....
موضوعك زهور في غاية الجمال يستحق التثبيت
زهـــور الأشــــــواقطبعا لأنها بلد رائع
انتي كلمتيه ولا لسا
زهـــور الأشــــــواقاي سؤال كتبتبي
⁦🇮🇶 ⁩⁦❤️ ⁩⁦🇦🇪
لبيكِ بغداد انت ِ الحلمُ والأملُ وأنتِ رغمَ العوادي الشعر الغزلُ ..
×