دخلت مع ابنة أختي الصغيرة إلى المتجر ..

5 45 5 20

إحماض

فطلبت مني شراء فطيرة و هي تبتسم لي فسعدت بطلبها و أثناء ذلك مر أحدهم و قال :
الله يخليها لك !

كان يظنها ابنتي ! شعرت حينها بمشاعر غريبة و كأني والدها و أحسست بالسعادة

لا أعلم هل أيقظت كلماته مشاعر الأبوة داخلي ؟!
لعلّ وعسى ^^
نعم
تزوج وجرب هذا الاحساس .. وتكون اب
جميل أن تكون المشاعر الجديدة سعيدة
انا لااحب ذلك الاحساس 😕😕😕
اشعر بالتقيا عندما احس به ولا ابالغ
مشاعر رائعة بحق,, بالمناسبة الفتيات يظنن خطئًا أننا لا نملك هذا الحس,,, يمكنك الأطلاع على رد الوجدان لتعرف مصداقية كلامي,,,