دائما ما اضع اعتبارا لمشاعر الاخرين..

و لا اؤد ان اجرحهم او احرجهم..

و لو كان ذلك على حسابي..

كيف اتخلص من هذه العادة ؟
ملحق #1
نعم قبيحة لانهم غالبا ما
سيتمادون يعتقدونه ضعف

بدأت مؤخرا بالتخلص منها و قد تفاجأ البعض!!!
ملحق #2
حينما احاول ان ارد رد قاسي ..الزمهم حدهم
اشعر بتأنيب ضمير كأني انا التي اخطأت و ليسو هم !! او اشفق عليهم و اقول امشيها هذه المرة و انساها .. اكيد ما يقصدو
ملحق #3
فعلا
و هم لا يراعون مشاعري و ممكن يجرحوني عادي
ملحق #4
تم استغفالي بسبب طيبتي مع الاسف
و لفترة كرهت الحياة !
لاني وثقت بمن لا يستحق الثقة
ملحق #5
يعني اجرحهم ..عادي !
(أفضل إجابة)
العين بالعين . .
والبادىء أظلم . .
مثلك
عادة فبيحة
علميني عندما تعرفي الطريقة .
تضعين إعتبار لمشاعر الآخرين = رائع . .
لا تودين أن تجرحيهم ولا تحرجيهم = رائع جداً . .

لكن ولو على حسابك!
هنا الخطأ . .
ذاك هو الفضل ....ّّّّّّ!!!!

(وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)
الحياه احنا نعيشها مره وحده ....اذا انتي تراعين مشاعر هذا وذاك بالعكس مراح تستمتعين بحياتك
أقول هذا الكلام بناءً على تحليلي الشخصي لشخصيتك . .
وهي أنك طيبة لأبعد الحدود ومعدنك صافي!

لكن ثمة حقيقة . . ينبغي أن تدركيها!

بين الطيبة وضعف الشخصية شعرة!

إصفحي، إعفي عن الآخرين، تجاهلي! ممتاز!

لكن من يتمادى معك ضعي له حداً . . حتى لا تكوني ذات شخصية ضعيفة!
حاول ان تحب نفسك أكثر