خمسة امور تجنبها في حياتك

7 100 7 5

معلومات واسئلة

من أهم المواضيع

النجاح في الحياة هو هدف كلٍ منا، لكن هناك الكثير من المعوقات التي تقف في طريق كلٍ منا، في السطور التالية نعرفك على 9 عادات ضد النجاح لتتجنبها في حياتك.

1.الكسل
أول العادات التي تضاد النجاح التي تفعلها هي الكسل، فالكسل مرض خطير يصيب البشر. وهو عبارة عن أن يكون الشخص غير قادر على فعل أبسط الأشياء لنفسه، فيعيش إما عالة على الآخرين، إما يعيش حياة مهينة ومزرية. وفي كلا الحالتين سيؤدي به هذا إلى أنه سيشعر بالضعف وقلة الحيلة وسيتحول إلى شخصية انهزامية مع الوقت.


2.اليأس
أخطر عادة تجدها ضمن العادات السيئة تكون اليأس. لأن اليأس يضرب الإرادة نفسها، يقتل الحافز، ولا يجعل التفاؤل له مكان في حياتك. بل تجد نفسك تحولت إلى شخص ضعيف، غير واثق من نفسك، وتخاف من المواجهة دائماً. ومن ثم تبدأ في الانهيار النفسي والعملي، وكل هذا بسبب فكرة اليأس. فاليأس لو اعتدت عليه ستصير إنسان سلبي جدًا فوق ما تتخيل، ببساطة لأن اليأس سيكون هو أول حاجز تواجهه داخلك، وأي صعوبات تواجهها في حياتك ستكون مضاعفة بسبب فكرة اليأس التي تغزوك.


3.لوم الاخرين
هذه العادة رديئة جداً ومن أهم عادات ضد النجاح التي يجب أن تتجنبها. ليس فقط لأن تأثيرها على نجاحك كبير، بل لأن تأثير هذه العادة ينتقل ويستشري مثل النار في الهشيم بين كل اللذين يحيطون بك. ولذلك لابد أن تأخذ حذرك حتى لا تفاجئ أخيرًا أن كل ما اكتسبته من الآخرين هو لوم وكراهية. المشكلة الكبرى أن لوم الآخرين يجعلك أعمى عن أخطائك ولا تعلم ماذا تفعل، فقط أنت ترى السيئ في الآخرين، وأي فشل تتعرض له، تكون نفسك غير مسئولة عنه. في حين أنه لا يوجد شخص لا يخطئ أبداً.


4.الاهمال
يجب أن يعرف الجميع أن الإهمال هو كارثة على أي شخص في طريق النجاح. ولو صار عادة في حياتك، فهو إذًا عادة من ضمن عادات ضد النجاح كثيرة جدًا. ولذلك يجب أن تنتبه لفكرة الإهمال لأن أغلبية الناس يعانون من هذا الموضوع ولا يعرفون قيمة تأثيره على طريق النجاح. حيث أن الشخص الناجح غالبًا، يكون لديه نظام لشيء في حياته، فلو كنت شخص مهمل وغير مبالي بأي نظام إذًا أنت ستعاني في حياتك. ببساطة لأن كل شيء في هذا العالم يعمل بنظام، ولو أنت أهملت النظام إذًا أنت تمشي ضد الطبيعة وضد العالم.


5.التسرع
هذه مشكلة كبيرة وعادة كثير ما نجدها في بعض الناس وهي التسرع فيما يفعلون وفيما يفهمون وفيما يقولون. التسرع شيء سيء جدًا ولا يجب عليك عزيزي القارئ أن تقع في هذا الفخ أكثر من مرة. بل يجب عليك إذا تسرعت في شيء وخسرت جولة بسبب التسرع أن تفهم أن في المرة التالية يجب عليك أن تكون صبور. وسلبية التسرع الأساسية كعادة من عادات ضد النجاح هي عدم إعمال العقل بالصورة المناسبة. ولذلك غالباً النتائج التي تكون متوقعها تكون مختلفة تماماً للواقع. وهذا بسبب أن الذي كان في عقلك وأنت تأخذ قرارك كان قرار سريع غير مدروس.
ملحق #1
qatrما اجمل مرورك العطر.. ❤️❤️
انرتني بدعمك دائم لي..
كلهم خطرين، لكن أخطرهم بالنسبة لي : التسرع ولوم الآخرين
جزاك الله عنا خيراً بهذه المواد المحفزة على النجاح والتفاؤل!
ســـعـــيــد آغــــا::
تستحق هذا وأكثر، لكني لا أملك غير الدعاء لك بظهر الغيب
مبدع كعادك
*
تمام 100%
هالايام بصدد توسيع شركتي الصغيرة ،
جزاك الله خيرأ على المعلومات القيمة
ربنا يسعدك فى حياتك ويرزقك الخير والعلم اللذى تنفعنا به
التسرع اكثر ما لا استطيع التحكم به ...
هذه الامور قد تصيب الكثير من الناس وكما ذكر د.محمود اخطرهم التسرع ولوم الاخرين
ولوم الاخرين في الرتبة الاولى لانه يتسبب في.هدم العلاقات الجيدة بين الاشخاص
جزاك الله خيرا على الموضوع
ﻳﺴﻌﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ
ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺑﻜﺎﻓﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ، ﻟﻜﻦ
ﺗﺘﻐﻴﺮ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﻣﻦ ﻳﻮﻡ ﻵﺧﺮ، ﻓﻘﺪ
ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ ﻧﺠﺎﺣﺎً ﺑﺎﻫﺮﺍً،
ﻭﻳﺤﻤﻞ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﺸﻼً، ﻭﺣﺰﻧﺎً،
ﻭﻫﻤﺎً، ﻭﺑﻌﺪ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻳﻌﻮﺩ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ
ﺣﻠﻴﻒ ﺍﻟﺸﺨﺺ، ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥّ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻻ
ﻳﻌﺪّ ﻏﺎﻳﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴّﺔ ﻟﻺﻧﺴﺎﻥ ﻭﺇﻧّﻤﺎ
ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺍﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ
ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻭﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ
ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ؛ ﻭﺫﻟﻚ ﻷﻥّ ﺍﻟﻔﺸﻞ
ﻓﻲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪﻑ ﻣﺎ ﻳﺴﺒﺐ
ﺍﻹﺣﺒﺎﻁ ﻭﺍﻟﻀﻴﻖ ﻭﺍﻟﺤﺰﻥ ﻣﻦ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ