خربشات 2

ليلةَ أمس لم أنم ,,,
فقد كان الصداعُ يتسلّق وِسَادَتي كَجُيوشٍ مَهزومةٍ من النّمل ,,,
فكرتُ كثيراً .. كثيراً !
وتعبتُ و نمت واستيقظت وشربتُ القهوة و أكلتُ الشوكولا !
وانقضتْ الليلة وكأنّ شيئاً لم يَكن,,, لم تكن ليلةً قاسيةً أبداً,,,أبداً ,,,
كانت ليلةً عادية... كأيّ ليلةٍ تمر ... عاديّـــــــــة,,,,
أتساءلُ أحياناً لماذا هجَرنا البريد ..!!
يا تُرى لماذا توقّفنا عن كتابةِ الرّسائـل !!!
وخَذَلنا لهفةَ الانتظار؟؟ ما الذي تغيّر بنا ؟
لماذا مات الحب مخنوقاً بين صفحاتِ أوراقنا المهجورة؟؟؟
وأصبحت مشاعرنا معلّبةً في عُلَبِ الكمبيوتر والانترنت ؟؟
و متناقلة على وسائل التواصل الاجتماعي ..
هل لكم يا سادة أن تهدوني جَوابَــــاً ,,, !!!

ملحق #1
حٌروُفِ متشِردهْعم جمعها تجميع ... فكل اسبوع بنزلها مرة وحدة بسؤال واحد
ملحق #2
BASEMبعين الله
كانه حكمك صايرة شوي طويلة مش سطر سطرين مثل العادة 🏃‍♀️
انه عصر الظلمات الانترنيتية التنويرية الحضارية الكاذبة والمسمومة

عااااادي
دي كلماتك و خربشاتك