خبر و تجـربـة !

الخبر
:

:::

وبالطبع فالعهدة على الموقع الإخباري!

التجربة
منذ 4 سنوات اتخذت قراراً بالتوقف عن استخدام "فيس بوك" وسبقها بسنـــوات
التوقف عن استخدام : "سكايب" و "جوجل بلس" و "آسك" و "تليجرام"ومؤخراً
توقفت عن استخدام "واتساب" ، وكل هذه التوقفات تصـــــب في اتجاه الاعتزال
وإلتماس الصمت وغيرها من أمور تناسب ظروف العمر والصحة، ولا أشعر بالغربة
ولا بتوقف الحياة كما يتوهم البعض، فهل أنتم على استعداد للتخلي عنها مثلي؟!
ملحق #1
سعود العميري١::
توجد أمور أهم في الحياة: العلم، صلة الرحم، السعي على الرزق، السفر .. وغيرها
ملحق #2
Tarek Ahmed::
لا .. ليس كلامي بل أفعالي، والله خير الشاهدين
ملحق #3
ســـعـــيــد آغــــا::
توجد تطبيقات للشراء عن بعد، والرزاق هو الله
ملحق #4
حسين العبادي::
وفقك الله بحياتك العلمية والعملية
ملحق #5
hakeeem::
لذا تجدني كتبت : العهدة على الموقع الإخباري!
ملحق #6
Tarek Ahmed::
جزاك الله خيراً على هذه العبارات الطيبة والصادقة
ملحق #7
أمير النهار::
التطبيقات المباشرة للشراء عن بعد حلت محل مواقع التواصل الاجتماعي
مثل: أمازون، علي بابا، جوميا، نيل وفرات .. وغيرها، كما أن التواصل عبر
الجوالات يكمل أي نقص، وبالطبع فترشيد الاستخدام صحيح كما أشرت !
ملحق #8
..الامير..::
بالطبع، لا يمكن إغفال الجانب المهني أو التجاري بتلك المواقع، أعانكم الله على كلفة الإنقطاع
ملحق #9
أمير النهار::
ثق أنني لا أختلف معك بتلك الجزئية، هي مسألة احتياجات وتكيف شخصي
ملحق #10
أمير النهار::
بالفعل هو كذلك، أوجزت فأنجزت !
ملحق #11
(bazouka (ultras muslmani::
فيما يبدو أن الساعات القادمة ستحمل لنا مفاجآت
ملحق #12
::
عطل مواقع التواصل.. آخر الأخبار لحظة بلحظة
تغطية مستمرة

::
https://www.skynewsarabia.com/live-story/1468082-عطل-مواقع-التواصل-آخر-الأخبار-لحظة-بلحظة?utm_campaign=WebPushNotification&utm_medium=PushNotification&utm_source=PushWoosh&utm_content=1468082&utm_term=TECHNOLOGY
ملحق #13
سوُدِآء::
الخدمة رجعت بالفعل
ملحق #14
حيدره::
هي للبعض كما تصف
(أفضل إجابة)
شبكات التواصل الإجتماعي أصبحت حلقة الوصل بين البائع والمشتري في كثير من الحالات, لذلك لا يمكن التخلي عن ذلك بسهولة, لكن الشخص العادي والذي لا يستثمر تلك الشبكات على أسس منفعيّة حقيقية, (أي أنّه يستخدمها لتضييع الوقت والذي لا يُقدّر بثمن لمن يعرف حقيقة وقته) أنصحه أن يتخلى عنها.

الفيسبوك تخلّيت عنه تماما منذ سنوات الواتس أب أستخدمه فقط عندما أطلب سلعة ما وتصلني لباب البيت بهدف الإستفادة من (شير لوكيشن-تحديد المكان بدقّة) لكي أسهّل على من يقوم بخدمة التوصيل معرفة العنوان الصحيح دون الحاجة للوصف المطوّل (المنطقة الفلانية الشارع الفلاني البيت رقم بجانب المدرسة أو الجامع أو المركز الصحي ثالث منعطف على اليمين .....). لم يبقى لدي إلا تويتر وإنستغرام لنشر روابط قناتي على اليوتيوب فقط وليس بهدف التسلية وإضاعة الوقت بالثرثرة وإقامة صداقات وهميّة.

تحياتي
ممكن أن اقلل حال إنتهائي من امور المتعلقة فيها ، خاصة الدراسة
qatrإيّانا وإيّاكم
اللهم آمين 🌹
qatrنعم اكيد افعالك خير دليل بكلامك
بالتوفيق دكتونا العزيز و دائماً بخير و صحة و سعادة يا رب
qatrالمعذرة, هذه مواقع عالميّة وقد يستغرق وصول السلع أيام وربما أسابيع, ما قصدته هو التجارة المحليّة بحيث تطلب سلعة ما أعجبتك وخلال ساعة أو ساعتين يتم توصيلها لباب بيتك. ما زالت التطبيقات طور النمو ولم تنضج بعد والسبب كل يريد لتطبيقه أن يكون الرقم واحد محلياً بحيث يجمع أكبر عدد من التجار ومزودي السلع وهذا لن يُعجب البعض لأسباب كثيرة, لذلك تبقى شبكات التواصل العالميّة أكثر إستخداماً. هذا طبعاً إستخدامها لهدف التواصل التجاري بدل أن تضيّع وقتك ومجهودك وتخلق أزمة مرور ولا تجد مكان إصطفاف آمن لسيارتك قريب من المتجر حينما تريد الذهاب لشراء سلعة ما.
كما يُقال: " الغاية تبرر الوسيلة ".
qatrللأسف هناك من يسيء إستعمال وسائل التواصل الإجتماعي لأهداف غير سليمة, فهي سلاح ذو حدين أحدهما نافع والآخر قاتل.
نعم وبسهولة تنفس الهواء
وش نسوي بعد

رد لا يحتوي على أي نص بواسطة Tarek Ahmed.

نعم اتفق معك.. لكن بعض الناس سترزق من محلاتها عبر التواصل الاجتماعي..
صراحة لم اقتنع بهذا الخبر ...
يعني بلحظة توقفهم عرفوا اسمه وعمره وجنسيته
لهيك مو قادر صدق هالخبر
لا استطيع
عليها عملنا
الواتساب مهم جدا في نقل الملفات والتواصل وإرسال الروابط والمواقع. GPS
الفيسبوك كذلك عليه مواقع وجروبات رسمية معتمدة للعلوم والتقنية والصحة والعمل والتجارة والشركات و ووسيلة اتصال وارسال
طبعا دي بتكون اخبار مغلوطة
هو الاكثر منطقية ان الحكومة الصينية هي اللي عملت كدا و دا مجرد كبش فداء مش اكتر
متى يرجع