خبراء: النظر إلى كسوف الشمس غداً يُسبب العمى

1 54 1 5

الصحة

تستعد الكرة الأرضية يوم غد الجمعة لظاهرة كسوف الشمس، وسط تحذيرات من مخاطر النظر بالعين المجردة وبشكل مباشر إلى الشمس، ما قد يتسبب في فقدان البصر.

وقال مركز الفلك الدولي إن النظر مباشرة إلى الشمس أثناء كسوفها ومن دون وسائل حماية مخصصة لهذا الغرض، قد يؤدي إلى احتراق أجزاء من العين وفقدان البصر بشكل نهائي.

وشملت تحذيرات المركز الدولي عدة مدن عربية من ضمنها مدينة نواكشوط التي سيتشهد كسوفاً جزئياً للشمس يصل إلى نسبة عشرين في المائة، ما بين الساعة السابعة والتاسعة صباحاً من يوم غد الجمعة.

في غضون ذلك حذر اختصاصيون بريطانيون في مجال طب العيون من محاولة التقاط صور "سيلفي" عند ظاهرة كسوف الشمس لأثره شديد الضرر على العينين.

وقال الأطباء إنه من المتوقع أن يسعى الملايين إلى التقاط صور لأنفسهم أثناء هذه الظاهرة الفلكية النادرة دون معرفة المشاكل التي قد يتعرضون إليها جراء ذلك.

وأكد الأطباء أن التقاط صور باستخدام الهواتف الذكية أو الكاميرا يمكن أن يشكل خطورة تساوى النظر بشكل مباشر إلى الشمس، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حرق شبكية العين والإصابة بالعمى.

وأوضح اختصاصيو العيون أن ارتداء النظارات الشمسية لن يحمي العيون من الأضرار المحتملة، ناصحين أي شخص يفكر في التقاط صور سيلفي تزامنًا مع الكسوف بارتداء النظارات الواقية المخصصة لهذا الغرض.
لا حول ولا قوة الا بالله