حين رفض إبليس السجود لأدم لم يكن هناك شيطان فمن وسوس له..؟!!

اجابه مقنعه.
لم يكن هناك شيء اسمه وسوسه اصلاً مابدأت الوسوسة إلا عندما رفض السجود (كبراً منه) فلعنه الله تعالى..
"فاخرج منها فإنك رجيم وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين" فتغيرت صورته من ملاك إلى شيطان فبدأ الوسوسة كرد فعل وانتقام..
"لأقعدن لهم صراطك المستقيم ثم لأتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين" هذا والله اعلم.
الذنوب لها ثلاث مصادر [أولية]:
1= الشيطان الجني
2= النفس
3= الهوى

لذلك فنفس ابليس المغرورة جعلته يعصي الله
قدره ومكتوب
وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ (53)
نفسه المتکبرة لعنة الله عليه
نعوذ بالله منه
النفس
نفسه الأمارة بالسوء
نفسه التي خلقها الله فيه بنفس الصفات !
مافي اقنع من هيك :d
هو قال لله عز وجل خلقتني من نار وخلقته من طين ما هان عليه يسجد لمن (برأيه الشخصي ) انه اقل منه
يعني نفسه وشوفة حاله
لا كان متكبر 🤕
زمان عن تلقيحات المنسلخ ماتركس