حينما اغفل عن الله اکون في خطر عظيم

ولا ارتاح حتی ارجع الی الله بعدها اکون اسعد الناس
سبحانه صاحب النعم والفضل والعدل والإحسان
الحمد لله
والله نفس الشيء واشعر بحزن عميق لما ابتعد عنه..