حكم التهنئة والاحتفال بالمولد النبوي .....

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه .
أما بعد :
فقد تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ، وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .

والجواب أن يقال :
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة "


وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه .


رسالة " حكم الاحتفال بالمولد النبوي "

الشيخ الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله
ملحق #1
اي سبحان الله يا وردة ... والله انا ايضا تفاجات اننا طرحنا الموضوع في نفس اللحظة مع بعض

سمر ...ربي يجزيك الجنة ويبارك فيك ويسعدك اختي

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
خير مانحتفل به بالمولد النبوي هو كثرة الصلاه والسلام عليه (طريقتنا في الاحتفال) كل مع نفسه.....جزاك الله خيرا ان شاء الله
بارك الله فيك
بـــــــــــارك الله بك اختي
مشكوورة جزيل الشكر
^_^ الله يجـــــزاك كل خير
؟؟؟؟

سبحان الله

طرحنا نفس الموضوع في نفس الوقت ؟؟

سبحان الله :)

بارك الله فيك حبيبتي .
بــــــارك الله فيكى حبيبتى وجزاكى عنا وعن المسلمين جميعا كل خيــر ...
جزاك الله خيرا ...
اللهم صلي على سيدنا محمد
جزاك الله خيرا
^_^