حق الله وحق العباد

وعن مُعاذ بن جبلٍ  قال: كنتُ رديف النبيِّ ﷺ على حمارٍ فقال لي: يا معاذ، أتدري ما حقّ الله على العباد؟ وما حقّ العباد على الله؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: فإنَّ حقَّ الله على العباد أن يعبدوه ولا يُشركوا به شيئًا، وحقَّ العباد على الله أن لا يُعذِّب مَن لا يُشرك به شيئًا، قلت: يا رسول الله، أفلا أُبشر الناس؟ قال: لا تُبَشِّرهم فيتَّكلوا أخرجاه في "الصحيحين
ملحق #1
حق الله...عبادتهاي العبادة لله وحده لاشريك له
وحق العباد....الا يعذبهم ابدا
(أفضل إجابة)
بارك الله فيك


..(( كلب صاحب افضل من صاحب كلب ))..