حقائق مُدهشة لا يعرفها الكثيرون.. عن الجزائر!

16 416 10 5

الجزائر اسأل العرب

من أهم المواضيع

هذه السطور تُكتَب في أجواء الحراك الشعبي الجزائري الذي فاجأ العرب و العالم كله في ظل كان يعتقد فيه أن الجزائر اختلفت عن نظيراتها من الدول العربية فهي لم تمش على خطاهم في الربيع العربي و صحيح الجزائريون تمهلوا قليلا و انتظروا حتى تنضج فكرة الثورة عند الشعب فيكون مصيرهم مختلفا عن غيرهم و لم لا و نحن فوجئنا بحضارة الجزائريين و سلميتهم في حراكهم و مظاهر الإنسانية التي رأيناها يوضح تميز هذا الشعب الصامد القوي

الكثيرون جداً من العرب – المشارقة تحديداً – يعرفون معلومات عامة سطحية عن الجزائر، أبرزها أنها خاضت واحدة من أعظم الثـورات الشعبية المُسلحة ضد الاستعمار الفرنسي، وأنها بلاد الإبداع والجمال. والمعلومة الإضافية التي أصبح من المؤكد أن الجميع يعرفها الآن طبعاً، أن الجزائر لديها مُنتخب وطني مُشرِّف لها وللعرب جميعاً 🙂

في هذا المقال، نخوض معاً في بعض الحقائق التي ربما لا يعرفها الكثير من العرب عن بلاد المليون ونصف مليون شهيد..

اليوم نتحدث عن الجــزائـر..

الجزائر .. دزاير .. تيزيري!


# سُميّت بالجزائر نسبة إلى (بلكين بن زيري) مؤسس الدولة الزيرية، والذي أسس عاصمته التي أطلق عليها اسم (جزائر بني مزغنة) نظراً لوجود 4 جزر صغيرة بالقرب من ساحل المدينة، وهذا ما أكده تاريخيون عرب عظماء مثل الإدريسي وياقوت الحموي، واستمر الاسم ليشمل كل أنحاء البلاد في عصر العثمانيين.

أيضاً، يُقال أن كلمة الجزائر تعود في الأصل إلى كلمة (تيزيري)، والتي تعني الليلة المُقمرة.

# الجزائر هي أكبر دولة إفريقية، وعربية، ومتوسطية من حيث المساحة، مساحة هائلة جداً 80% منها صحراء، تضم أكبر مساحة من (الرمال المتحركة).

# الجزائر وُلد فيها الفيلسوف الفرنسي العظيم (ألبير كامو) الحائز على جائزة نوبل في الآداب، وكان يلعب كحارس مرمى في فريق كرة القدم التابع لجامعة الجزائر!

# الجزائر دولة نفطية. النفط والغاز يستحوذان على 98% من صادراتها.

# مجموع المساحات المسكونة في الجزائر هي 12% من مساحة البلاد الهائلة.

# الجزائر تعتبر الدولة (الأكثر غلاء في المعيشة) في منطقة شمال إفريقيا.

*******************

السؤال المُحيّر: لماذا يتحدث الجزائريون الفرنسية؟!




ربما هذا هو أول سؤال يطرحه العربي المشرقي، بمجرد أن يستمع أو يشاهد وسائل الإعلام الجزائرية، أو يخالط بعض الجزائريين مباشرة. ففضلاً عن صعوبة اللهجة (المغاربية) عموماً بالنسبة للأذن المشرقية، يُكثر الجزائريون تحديداً من التحدث باللغة الفرنسية.. فتتداخل الكلمات الفرنسية مع العربية مع الكلمات العامية. فيتحوّل الأمر إلى معاناة حقيقية للفهم بالنسبة لعرب المشرق.

الجزائر تم احتلالها من قِبل المُستعمر الفرنسي أكثر من 130 عاماً. عدة أجيال متعاقبة كانت ترزح تحت الاحتلال الغاشم، والذي كان يُمارس أحط أنواع الممارسات التي يمكن أن تتخيلها. ومن بين هذه الممارسات الحقيرة، السعي إلى (فرنسة) الجزائر تحديداً، إلى جانب عدد من دول غرب أفريقيا عموماً.



دعنا نشرح الموضوع بأبسط شكل ممكن، دون الدخول في تفاصيل تاريخية وسياسية معقدة.

بريطانيا – الإمبراطورية الاستعمارية الكبرى التي لم تكن تغيب الشمس عنها – لم تكن مُهتمّة بنقل تراثها الإنجليزي اللغوي إلى الشعوب المُستعمرة بشكل إجباري، فقط كانت إمبراطورية تسعى للنفوذ والسيطرة على مفاصل العالم عسكرياً وسياسياً (الهند – مصر – أمريكا – أفريقيا… إلخ).


سَحقت الجزائر الاستعمار الفرنسي من أراضيها بثورتها العظيمة التي سقط فيها أكثر من مليون شهيد. وحافظت الجزائر بعد الاستقلال – بصعوبة في البداية – على لغتها العربية جنباً إلى جنب مع الأمازيغية، التي عادت تسترد عافيتها مع أجيال الشباب الجزائري الذي وُلد مؤخراً.


عشرية سوداء !

فترة التسعينات في الجزائر من أكثر الفترات المؤلمة في تاريخها، حتى لتسمّى (العشرية السوداء). وهي التي شهدت أحداثاً سياسية و راح ضحاياها تقريبا 250 ألف جزائري ربمـا هذه الفترة تحديداً من تاريخ الجزائر، هي التي تجعل الجزائريين حذرين أكثر من غيرهم من الشعوب الأخرى، من القيام بأية ردود فعل عنيفة تجاه أية أوضاع سياسية أو اقتصادية غير مريحة، وانتهاج فكر (الإصـلاح) كبديل عن عدوى الثورات المُحيطة بها من كل جانب. و هذا يفسر سلمية الحراك الشعبي نتيجة انتهاج الفكر الإصلاحي و التوعية مما أنتج لنا حركة شعبية مختلفة أكثر وعيا و تحضرا

الجزائر وفرنسا.. من يحتل الآخر الآن؟!


الجزائريون المُهاجرون إلى فرنسا، أو المقيمون فيها يمثلون جالية ضخمة للغاية، لا تقل عن 5 ملايين جزائري، مما جعل الكثير من الساسة الفرنسيين في الحكومات المتعاقبة يحذرون من احتمالية التغيير (الديموغرافي) في فرنسا، نتيجة تدفق المهاجرين الجزائريين خصوصاً، والمغاربة عموماً.

إذن، يمكن القول أن الأيام دارت دورتها، وأن الجزائر – مع دول المغرب الأمازيغي الأخرى – في طريقها إلى احتلال فرنسا وتغيير نظامها السكاني، ولكن بأسلوب أكثر تحضراً ورقياً

رموز عربية و أمازيغية جزائرية مشرفة


# الجزائر لديها العديد من الأعلام ذوي الشهرة العالمية في الكثير من المجالات، أهمهم وأشهرهم على الإطلاق هو الدكتور (إلياس زرهوني)، الذي شغل مناصب علمية شديدة الأهمية في الولايات المتحدة، أهمهـا منصب مدير معاهد الصحة الوطنية الأمريكية لـ 6 سنوات كاملة (انتهت عام 2008)، وهو بذلك قد شغل أعلى منصب إداري حكومي يشغله عربي في أمريكا على الإطلاق.

حيث كان يعمل تحت إدارته حوالي 20 ألف باحث وموظّف، وتبلغ ميزانية معاهد الصحة الوطنية الأمريكية NIH حوالي 30 مليار دولار سنوياً.


بعد الهزيمة المؤلمة التي مُنيَ بها العرب في حرب 1967، التي شملت هزيمة مصر وسوريا والأردن وفلسطين، وما ترتب عليها من احتلال القدس، والضفة الغربية، وغزة وسيناء، وهضبة الجولان.. وصل الرئيس الجزائري المُناضل بومدين إلى العاصمة الروسية موسكو، ودار حوار تاريخي عنيف للغاية سجّله الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في كتابه (1967 الانفجار)، مفاده أن الاتحاد السوفييتي سوف يستمر في مساعدة العرب بالسلاح، ولكنهم – أي العرب – يتأخرون في دفع الأموال. فما كان من بومدين إلا أن أخرج شيكاً بـ 100 مليون دولار (مبلغ هائل في ذلك الوقت)، وألقاه في وجه (بريجينيف) قائلاً:

كنت أنتظر هذه الملاحظة.. لذلك طلبت من وزير المالية الجزائري سرعة إجراء هذا التحويل فوراً!

بعد اللقاء قام الاتحاد السوفييتي بالتواصل فوراً مع القاهرة ودمشق لمناقشة كيفية إمداد الدولتين المهزومتين بالسلاح الفوري.

وبعد 6 سنوات، ومع اندلاع حــرب أكتوبر 1973 على الجبهة المصرية – السورية، شاركت الجزائر في الحرب بعدد كبير من القوات، شملت خمسين طائرة حربية، وقرابة 100 دبابة، ومدافع جوية، ومجنزرات، وحوالي ثلاثة آلاف مُقاتل.


كالعادة، لا يُمكن الإشارة إلى كل الحقائق المثيرة عن دولة كبيرة بحجم الجزائر، فقط تكفي بعض الحقائق التي ربما يجهلها العرب عموماً، والعرب المشارقة خصوصاً. وقد حاولنا أن تكون مُنوّعة بقدر الإمكان، تشمل التاريخ، والحاضر، والجغرافيا، والأحداث المؤثرة.
ملحق #1
fallen angelالنورسة البيضاء/
مرحبا بكما أيتها الجزائريتين
ملحق #2
fallen angel/
بنور الله و انتي ثاني اختي بارك الله فيك
تجيا الجزائر بلادنا
ملحق #3
fallen angel/
الناس ما يحبوش النصوص المطولة خخخخخخ
ملحق #4
النورسة البيضاء/
يبارك فيك أختي
ملحق #5
السلطانتطواني دمو حامي/
بارك الله فيكما أيها الشهمان النبيلان
ملحق #6
صقر الغجرهههههه
اهلا حبيبي وش راك... دزاير بلادنا اللي حب حب و اللي كره كره
ملحق #7
المخلوق زعترلا نتحدث اللغة الفرنسية
مثلما يستعمل الشرق الإنجليزية.. مكانها عندنا هي الفرنسية
ملحق #8
المخلوق زعترنعم نستخدمهت
وطني مدهش و جميل بقوته في زمن مضى حيث كانت تسمى مملكة الجزائر في عهد الدايات و بساطته في وقتنا الحالي
انا أعشقها 💓
شكرا على المعلومات 🇩🇿 اتمنى ان يكون سؤالك في اهم المواضيع
الله يحمي الجزائر واهلها من كل شر يارب
صقر الحياةمنور صقر :)
صقر الحياةولا تعليق من الأعضاء !!!!
صقر الحياةبالعكس
العلم الوطني في البداية يبعث الشوق
ثم خريطة الجزائر المتابعه على عرش أفريقيا
و حل لغز اللهجة الجزائرية كلها تدفع لقراءة المقال ..
الف مبروك السؤال في اهم المواضيع 😍
فعلا لا المقال ولا المجال يتسع لذكر كل امجاد الجزائر ويكفيها فخرا انها تعرف بارض المليون ونصف المليون شهيد 🇩🇿🇩🇿🇩🇿❤🇲🇦
صقر الحياةفيك بارك اخي 🤗
https://youtu.be/GMzAs42cCxo
هناك من سيضر قلبه هذا الكلام و يفقع مرارته فرفقا يهم يا توأمي .. رفقا باصحاب القلوب الضعيفة
ربي يحفظ بلادنا و كل بلاد المسلمين .
أعجبني الموضوع يعطيك الصحة و بارك الله فيك .
فعلا حتى انا لا افهم بعض الجزائرين عندما يتحدثون كلمات فرنسية
صقر الحياةلا تفعلون ولكن أقصد تستخدمون الكثير من الكلمات فرنسية
لا أدري عنك ولكن بعض يلي تكلمت معهم لم افهم نصف ما يقولون
شكرا على المعلومات
انا من الحزائر