حسبي الله ونعم الوكيل

“وتدرك مع مرور الوقت أنّك لم تكن بحاجة لشيء سوى أن تغمض عينيك، أن تدع الحياة تصارع ذاتها، وتخرج بهدوء من بابها الخلفي.“

"لقد بدوت هادئًا، لكن داخِلي كان يفيض بالتعب، ولم أكن بحاجةٍ الى أكثر من يقين، الى طمأنة واحدة تُهشّم كل هذا التيه المتراكم في زوايا روحي".
ملحق #1
باسل الزعبيلن احذفه
(أفضل إجابة)
لذلك دع الامر للخالق
و لا تحذفي السؤال قبل ان نعرف ما كتبت بالملحق