حرقة المعدة وأسباب ارتجاع المريء

2 13 3 5

الصحة

من أهم المواضيع
حرقة المعدة توصف الحموضة المعوية بأنها شعور بألم الحرق في الصّدر خلف عظمة القص المتواجدة في القفص الصدري، كما أنها بأغلب الحالات تشتد وتصبح أسوء بعد تناول الطعام، في أوقات المساء، أو عند الاستلقاء، كما أنّ حرقة المعدة أمر شائع بين الناس ولا يدعو للقلق فيمكن علاج حرقة المعدة عن طريق تغيير الأنشطة اليومية ونمط الحياة أو عن طريق الأدوية التي لا تستدعي وصفة طبية، ولكن عندما تؤثر حرقة المعدة على القيام بالأنشطة اليومية يجب حينها استشارة الطبيب.
أسباب حرقة المعدة تُعَد الحموضة المعوية أحد الأعراض المهمة للإصابة بمرض الارتجاع المريئي، والذي يحدُث نتيجة لارتداد الحمض من المعدة إلى المريء مرة أخرى، وتزداد فرص الإصابة بحرقة المعدة بسبب زيادة إنتاج حمض المعدة، أو خلل في شكل المريء وهيكله يسمح للحمض بالتدفّق والرجوع للمريء، حيث تختلف الأسباب التي تؤدي إلى الحرقة في المعدة، وفيما يلي بيان مفصَّل عن أهمها:
التدخين والأطعمة الدهنية: إذ أنّ التدخين وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون يؤثران على آلية عمل العضلة العاصِرَة السفلى للمريء، ونتيجة لذلك يرتخي الصمّام الموجود بالمعدة ويسمح للحمض بالعودة مرة أخرى إلى المريء، حينها يشعر الشخص بوجود حرقة في المعدة. الحمل: من الممكن أن يكون الحمل سببًا لحرقة المعدة، فيقوم الحمل بزيادة الضغط على تجويف البطن الداخلي، والتأثير على العضلة العاصِرَة السفلى للمريء، وجعلها أكثر عرضة لارتداد المريء.
فتق الحجاب الحاجز: يحدث نتيجة دَفع جزء من المعدة الحجاب الحاجز إلى الصدر بدلًا من البطن، وبالتالي يؤثر على وظيفة العضلة العاصِرَة السفلى للمريء، في الغالب لا تنتج أي أعراض عن فتق الحجاب الحاجز بحد ذاته، ولكن نتيجة لاختلال وظيفة العضلة العاصِرَة السفلى للمريء يحدث الشعور بحرقة في المعدة. جرثومة الملويّة البوابيّة: وهي من أهم وأكثر البكتيريا انتشارًا، ومن المحتمل أن تكون سببًا لحرقة المعدة، فهي تساهم في حدوث تقرُّحات في المعدة أو الاصابة بسرطان المعدة.
القرحة الهضمية: وهي وجود تقرحات مؤلمة في بطانة المعدة، الأمعاء الدقيقة، أو المريء وقد تؤدي لحدوث الحرقة.
التهاب المريء: كما ذكرنا سابقًا يحدث هذا الالتهاب نتيجة لارتداد حمض المعدة، أو من الممكن أن يكون ناتج عن استخدام بعض الأدوية التي تؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي تتضمّن وجود حرقة في المعدة واحتقان في الحلق.
التهاب المعدة: حيث تضعف بطانة المعدة وتسبب تلف عصارات الجهاز الهضمي والتهابها، وبالتالي حدوث حرقة المعدة.
الأطعمة التي تزيد من حرقة المعدة تناول بعض الأشخاص للأطعمة ،المشروبات، والأدوية التي تُصرَف من دون الحاجة لوصفَة طبيَّة تعمل على زيادَة وتحفيز إفراز الحمض المعَّوي الذي يساهم في الإحساس بالحرقة ومن أهم الأمثلة على هذه المهيِّجات: الشوكولاتة.
العصائر الحمضية، كالجريب فروت والبرتقال والأناناس.المشروبات الغازية.
الطماطم.المشروبات التي تحتوى على الكافيين.
أدوية الأيبوبروفين.
[1]دواء الأسبرين.[٢] أدوية النابروكسين.
النعنّاع والبصل.
الاطعمة ذات التوابل الحارّة.
الأطعمة المقليَّة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
أعراض حرقة المعدة هناك علامات وأعراض ترافق الشعور بالحرقة والألم في منطقة الصدر، الشعور بطعم حامض في آخر الحلق، الإحساس بأن الطعام عالق في الحلق، الذهاب للطبيب للأشخاص المصابين بأمراض في القلب ويشعرون بضيق في التنفس، والتعرّق البارد،
زيادة وارتفاع مكان الاحساس بالألم، فيمكن أن يصل إلى الفَّك، بالإضافة الى عسر الهضم والألم الحارق، الإحساس بالحرقة في منطقة منتصف الصدر، الشعور بطعم الحموضة الكريهة في الفم.
تشخيص حرقة المعدة في بعض الأوقات يختلط الناس في الأمور بين وجود حرقة في المعدة والاصابة بأمراض أخرى مرتبطة بالصدر من بينها الالتهاب الرئويّ، النّوبة القلبيّة، الإنصمام الرئوي، أو وجود ألم في جدار الصدر، فعند ذهاب الشخص المصاب للطبيب المعالج سيقوم بعمل فحص بدني وأخذ كافة المعلومات من المصاب لمعرفة السبب وراء حرقة المعدة، ومن المحتمل أن يحتاج الطبيب لمزيد من الفحوصات لوضع خطة للعلاج مثل:
الأشعّة السينية: عند تشخيص الطبيب المعالج للحالة يطلب من المصاب شرب مادة للكشف كالباريوم، والجازتروفين، وعند تناولها يراقب الطبيب حركة هذه المادة الكاشفة وهي تنتقل من أسفل المريء ومرحلة دخولها إلى المعدة، عن طريق الأشعة السينيَّة أو جهازالتنظير الفلوري، حيث تعمل هذه المادة الكاشفة على تحديد ما إذا كانت عضلات المريء تعمل بشكل صحيح أم لا. تنظير الجهاز الهضمي: خلال هذا الفحص، يقوم الطبيب بإدراج مجهر مرن وكاميرا للنظر في بطانة المريء والمعدة، وعندها يقوم الطبيب بتحديد وجود التهاب أو قرحة، بإمكانه أيضًا أخذ عينة من الأنسجة للبحث عن احتمالية تحولّها لخلايا سرطانية. القياس المانومتري واختبار درجة الحموضة: يعدّ هذا الاختبار من الاختبارات المفيدة في حالة فشل باقي الاختبارات المعروفة والتقليدية للتشخيص، حيث يقوم هذا الجهاز بمراقبة الضغط والقياسات الحمضيَّة داخل المريء. علاج حرقة المعدة هناك العديد من الاستراتيجيات لمعالجة حرقة المعدة، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن علاج الحموضة المعوية من خلال تغيير نمط الحياة أو الأنشطة اليومية التي يقوم بها الشخص ومن الأمثلة على هذه التغيرات:
تناول عدد أكثر من الوجبات ولكن بكميات قليلة. عدم تناول الطعام قبل الذهاب للنوم. الابتعاد عن التدخين. رفع الرأس باستخدام وسادتين أو أكثر لتجنُّب ارتداد حمض المعدة والسماح للجاذبية بالحفاظ على بقاء الحمض داخل المعدة. التقليل من استهلاك الكافيين. تجنُّب أخذ الأدوية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين. وعلاوةً على كل استراتيجيات العلاجات التي تم ذكرها سابقًا، فمن المهم معرفة أن بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية يمكن أن تُستخدم لعلاج وتخفيف الحموضة المعوية، وتشمل هذه الأدوية على الآتي:
مضادات الحموضة: تقوم مضادات الحموضة بمعادلة الحموضة بالمعدة، وقد تعطي الراحة بشكل سريع ولكنَّها لا تتمكن من معالجة تلف المريء الناتج عن حمض المعدة. مضادات مستقبلات الهستامين2: فتقوم بالتقليل من الحمض المعَّوي، وبالرغم من أنها لا تعمل بسرعة كمضادات الحموضة ولكنها تعطي الراحة لفترة أطول. مثبطات مضخة البروتون: والتي تقوم أيضًا بالتقليل من حمض المعدة، ومنها التي تحتوي على مادة مثل لانسوبرازول، وأوميبرازول.
العلاج الدوائي حرقة المعدة هل سبق وأن شعرت بحرقة المعدة؟ حرقة المعدة
هي شعور غير مريح يتجلّى بالإحساس بحرقة في الصدر قد تصل للرقبة والبلعوم، وقد تترافق بطعم مرّ في الفم أو مؤخر البلعوم، وغالبًا ما يحدث هذا الأمر بعد تناول الطعام أو الاستلقاء بعد الوجبات،
وتتضمن أهمّ العلاجات المقترحة للحرقة المعدة: مضادات الحموضة. مضادات مستقبلات H-2. مثبطات مضخة البروتون. مضادات الحموضة هل يمكن لمضادات الحموضة أن تسبّب الإسهال؟ تعمل مضادات الحموضة على تحييد عمل الحمض المعدي وتعديله لتقليل الحرقة المعدة، عسر الهضم، واضطرابات المعدة الأخرى، كما تحوي مضادات الحموضة على السيميثيكون الذي يعمل على تقليل الغازات المعوية، ممّا يخفف من الأعراض الهضمية المرافقة للحرقة، وتتضمن أهمّ الأمثلة عن مضادات الحموضة:
جل هيدروكسيد الألومنيوم. كربونات الكالسيوم. هيدروكسيد المغنيسيوم. يجب تناول مضادات الحموضة وفقًا لتوجيهات الطبيب أو الملصق الموجود على العبوة، حيث إنّ مضغ الأقراص قبل بلعها يسرّع من تخفيف الأعراض، وتتضمن أهمّ الآثار الجانبية التي قد تترافق مع استعمال مضادات الحموضة:
يمكن للمغنيسيوم الموجود في مضادات الحموضة أن يسبّب الإسهال، كما يمكن للألمنيوم أن يسبّب الإمساك. تغير لون البراز. تشنج المعدة. عادة ما تكون مضادات الحموضة آمنة لمعظم الناس، ولكن يجب على بعض الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة استشارة الطبيب قبل تناولها، ومن هذه الحالات:
القصور القلبي: يوجد قيود لتناول الصوديوم عند هؤلاء الأشخاص إذ إنه يجب تقليل تراكمه في الجسم، وغالبًا ما تحوي مضادات الحموضة الكثير من الصوديوم في تركيبها. الفشل الكلوي: قد يصاب هؤلاء الأشخاص عند تناولهم لمضادات الحموضة بتراكم الألومنيوم في الجسم، كما قد يحدث لديهم مشاكل في توازن كهارل الجسم. تؤدي مضادات الحموضة لتقديم راحة فورية من أعراض الحموضة المعدية عن طريق تعديل الحمض المعدي. مضادات مستقبلات H-2 ما هي مدة فعالية مضادات مستقبلات H2؟ تقلل مضادات مستقبلات H2 من الحمض الموجود في المعدة ممّا يقلل خطر الإصابة بحرقة المعدة خلال اليوم، حيث تبدأ هذه الأدوية عملها بغضون ساعة من تناولها، قد تكون أبطأ من مضادات الحموضة ولكنّها توفر راحة من الأعراض لفترة تصل 8-12 ساعة، وتتضمن أهمّ الأدوية من ضمن هذه المجموعة:
سيميتيدين. فاموتيدين. نيزاتيدين. وهذه الأدوية متاحة للعموم للاستعمال دون وصفة طبية إلّا أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، ولكن قد يؤدي استعمالها لحدوث العديد من الآثار الجانبية التي تتضمن:
الصداع. الإمساك. الإسهال. الغثيان. القيء. أمّا فيما يخص محاذير ومخاطر استخدام مضادات مستقبلات H2 أو ما يُعرف بمضادات مستقبلات الهيستامين 2 فتشمل ما يأتي:
وجود مستويات غير مقبولة من مادة مسرطنة تُدعى N-nitrosodimethylamine في بعض مستحضرات الرانيتيدين. الارتباك والدوخة عند المرضى المسنين بعد تناول مضادات مستقبلات H2. يؤثر السيميتيدين على التطور الجنسي للأجنة الذكور، كما أنّ النيزاتيدين قد يسبّب الإجهاض وانخفاض وزن الطفل عند الولادة. ينتقل السيميتيدين، الفاموتيدين، النيزاتيدين، والرانيتيدين إلى حليب الثدي وقد يسبّب آثارًا غير مرغوب فيها، مثل انخفاض كميات حمض المعدة وزيادة التهيج لدى الرضيع. تقلل مضادات مستقبلات H2 الحموضة المعدية عن طريق تقليل إنتاج الحمض المعدي. مثبطات مضخة البروتون هل تساعد مثبطات مضخة البروتون في القضاء على جرثومة المعدة؟ تقلل مثبطات مضخة البروتون من إنتاج حمض المعدة عن طريق منع وإعاقة عمل الإنزيم الموجود في خلايا جدار المعدة والمسؤول عن إنتاج الحمض، ويتمّ استعمال هذه الأدوية للوقاية وعلاج العديد من الحالات الطبية المرتبطة بالحمض المعدي والتي تتضمن:
قرحة المريء، المعدة، والإثني عشر. القرحة المرتبطة بتناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية. مرض الجزر المعدي المرئي. متلازمة زولينجر أليسون. حرقة المعدة. القضاء على جرثومة المعدة بالتشارك مع المضادات الحيوية. يوجد العديد من الأدوية المثبطة لمضخة البروتون ولكن لا يوجد دليل أن أحدها يعمل بشكل أكثر كفاءة من الآخر، لكنها تختلف بطريقة معالجتها في الكبد والتفاعلات الدوائية المرتبطة بها، وتتضمن أهمّ الآثار الجانبية لاستعمالها:
الصداع. الإسهال. الإمساك. آلام البطن. الانتفاخ. التقيؤ. الغثيان. تزيد بعض مثبطات مضخة البروتون من خطر الإصابة بالعدوى بجراثيم المطثيات العسيرة. تعدّ مثبطات مضخة البروتون فعّالة في علاج مجموعة متنوعة من اضطرابات الجهاز الهضمي،
وتشمل أهم التحذيرات عند استخدامها ما يأتي: تجنب الاستعمال طويل الأمد لهذه الأدوية لأنها تترافق بحدوث كسور في الورك والعمود الفقري.
عدم استخدام هذه الأدوية بدون وصفة طبية لأكثر من 14 يومًا ولأكثر من 3 مرات سنويًا.
الاستعمال طويل الأمد يترافق مع زيادة خطر الإصابة بما يأتي:
نقص مستويات فيتامين ب12. نقص المغنيسيوم في الدم. زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية. تساعد مثبطات مضخة البروتون في تقليل حموضة المعدة عن طريق إيقاف إنتاج الحمض المعدي من الخلايا الجدارية في المعدة. العلاج المنزلي لحرقة المعدة في حال الإفراط في تناول مضادات الحموضة واستمرار الأعراض لأكثر من مرتين في الأسبوع، أو استمرار استعمال مضادات الحموضة لأكثر من أسبوعين، فيجب الذهاب لطلب المشورة الطبية، ولتقليل الآثار الجانبية لاستخدام الأدوية يمكن استعمال بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف أعراض حرقة المعدة،
ويتضمن أهمّها: رفع رأس السرير. فقدان الوزن. اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات. مضغ العلكة. رفع رأس السرير كيف يساعد رفع رأس السرير في تقليل حموضة المعدة؟ قد يكون لرفع رأس السرير عبر استخدام وسائد خاصة دور فعال في علاج حموضة المعدة، حيث يمكن للحمض المعدي أن ينتقل من المعدة إلى المريء عند النوم على الظهر واستخدام وسائد عادية، ولكن قد يؤدي استعمال أنواع محددة من الوسائد لتخفيف الأعراض المرتبطة بحرقة المعدة، وأهمّ المعلومات عنها:
عندما يرتفع الجزء العلوي من الجسم تقلّ احتمالية عودة الحمض المعدي إلى المريء ممّا يخفف من أعراض حرقة المعدة خلال الليل. يجب أن تكون زاوية الرأس عن الجذع خلال النوم بمقدار 30-40 درجة لضمان تحقيق الفائدة المطلوبة. يساعد رفع رأس السرير في تقليل حموضة المعدة عن طريق تقليل عودة الحمض من المعدة إلى المريء خلال الليل. فقدان الوزن هل تؤدي السمنة للإصابة بحموضة المعدة؟ في دراسة لمانديب سينغ وزملائه من قسم أمراض الجهاز الهضمي في المركز الطبي لشؤون المحاربين القدامى في مدينة كانسس في الولايات المتحدة الأمريكية، نُشرت عام 2014م وتناولت دور دراسة تأثير فقدان الوزن وتأثيره على مرض الارتجاع المعدي المريئي:
تمّ تسجيل 332 شخصًا يعانون من زيادة مؤشر كتلة الجسم في برنامج منظم لفقدان الوزن، وكان متوسط أعمارهم 46 عامًا و66% من المشاركين من النساء. استمرت الدراسة لمدة 6 أشهر وبعد انتهائها تمّ قياس مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر، كما أكمل المشاركون استبيانًا لمرض الارتجاع المعدي المريئي. بعد انتهاء التجربة تبين أنّ أعراض الارتجاع المعدي المرئي انخفضت من 81% إلى 65%، وحدث لدى 15% حل جزئي لأعراض الارتجاع. تبين من الدراسة أن "معدل انتشار الحموضة المعوية لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن يبلغ 37% ويؤدي فقدان الوزن لتقليل الأعراض لدى هؤلاء المرضى". اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات كيف يتمّ تقييم شدة أعراض الحموضة المعدية؟ في دراسة لجريجوري أوستن وزملائه من قسم أمراض الجهاز الهضمي في جامعة نورث كارولينا في الولايات المتحدة الأمريكية، نُشرت عام 2006م وتناولت تأثير النظام الغذائي منخفض الكربوهيدات على أعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:
تمّ دراسة الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة ومرض الارتجاع المعدي المرئي والذين بدؤوا نظام غذائي يحتوي على أقل من 20 غرام/ يوم من الكربوهيدات. تمّ تقييم شدة أعراض الحموضة المعدية والأعراض المرتبطة بالارتجاع المعدي المريئي باستخدام مقياس أعراض الارتجاع المعدي المريئي. خضع المشاركون لاختبار مسبار الأس الهيدروجيني المريئي لمدة 24 ساعة وبدؤوا النظام الغذائي بعد الانتهاء من هذا الاختبار لمدة 6 أيام. بعد انتهاء المدة تمّ إعادة الاختبار وأظهرت النتائج انخفاض مستويات الحموضة في نهاية المريء. تبين من الدراسة أن "اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدات عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة ومرض الارتجاع المعدي المريئي يحسن بشكل كبير من الأعراض ويقلل من تعرض المريء للحمض المعدي ". مضغ العلكة هل يحسن مضع العلكة من الذاكرة؟ إنّ مضغ العلكة يعمل على تقليل كمية الحمض الموجودة في المريء بسبب زيادة إفراز اللعاب وتنظيف المريء به، كما يقلل مضغ العلكة من الالتهاب عن طريق زيادة قلوية اللعاب ممّا يعدل الحمض الموجود في المعدة، ولمضغ العلكة العديد من الفوائد الصحية الأخرى والتي يشمل أهمّها:
زيادة التركيز. تحسين الذاكرة. تحسين رد الفعل. زيادة كمية اللعاب وتعديل الحمض المعدي باستخدام علكة تحتوي على البيكربونات في تركيبها. يؤدي مضغ العلكة لتحسين أعراض حرقة المعدة بسبب تعديل الحمض المعدي باللعاب. علاج حرقة المعدة للحامل ما هو سبب حرقة المعدة عند الحامل؟ تحدث الحموضة المعوية نتيجة وجود خلل في الصمام الموجود بين المعدة والمريء ممّا يسمح بعودة الحمض المعدي للمريء، وخلال الحمل يتسبب هرمون البروجسترون في ارتخاء هذا الصمام ممّا يزيد من أعراض حرقة المعدة، كما أنّ الرحم النامي يضغط على المعدة والأمعاء ممّا يؤدي لزيادة الضغط على المعدة مؤديًا لعودة محتوياتها للمريء،
وتتضمن أهمّ النصائح للحامل لتقليل أعراض حرقة المعدة: تناول 5-6 وجبات صغيرة في اليوم بدلًا من 3 وجبات كبيرة.
تأجيل الاستلقاء لبعد ساعة من تناول الطعام.
تجنب الأطعمة الحارة والدهنية والدسمة
تناول اللبن أو شرب الحليب.
تجنب الأطعمة التي تحوي الكثير من الأحماض في مكوناتها.
تجنب التدخين.
رفع رأس السرير من 15-20 سم.
قد تكون مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية مفيدة في تخفيف أعراض حرقة المعدة، إلا أنّه يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، لاحتواء بعضها على مستويات عالية من الصوديوم ممّا يؤدي لتراكم السوائل في الجسم، واحتواء بعضها الآخر على الألمنيوم الذي لا يعد آمنًا خلال الحمل.
لمعرفة المزيد من التفاصيل عن طرق العلاج، يمكنك قراءة المقال الآتي: علاج حرقة المعدة عند الحامل يؤدي زيادة عدد الوجبات الطعامية وتقليل عددها مع اتباع العادات الصحية لتقليل أعراض حموضة المعدة عند الحامل. نصائح لتجنب حرقة المعدة هل تسبب القهوة حرقة المعدة؟ يعاني الملايين من البشر من أعراض الارتجاع المعدي المريئي وحموضة المعدة، ويشمل العلاج الأكثر استخدامًا الأدوية المضادة للحموضة مثل الأوميبرازول ومع ذلك قد يؤدي تغير بعض العادات مثل نوع الأغذية أو طريقة النوم لتقليل الأعراض بشكل كبير، وأهمّ النصائح لتخفيف أعراض الحموضة المعدية:
عدم الإفراط في الأكل: تجنب الوجبات الكبيرة يقلل من أعراض الحموضة لأنّ الوجبات الكبيرة تؤدي لزيادة ارتجاع الحمض. تجنب تناول الكحول: يؤدي تناول الكحول لزيادة الحمض الموجود في المعدة، إرخاء العضلة المعصرة للمريء وإضعاف قدرة المريء على التخلص من الأحماض الموجودة فيه. تجنب شرب الكثير من القهوة: يؤدي الكافيين الموجود في القهوة لإرخاء العضلة المعصرة للمريء ممّا يزيد من سوء أعراض الحموضة المعدية. تجنب تناول البصل النيء: يمكن أن يؤدي تناول البصل لزيادة حرقة المعدة وارتجاع الحمض والتجشؤ مقارنة بوجبةً مماثلة لا تحوي البصل. الحدّ من تناول المشروبات الغازية: تزيد المشروبات الغازية مؤقتًا من التجشؤ ممّا يعزز ارتجاع الحمض المعدي للمريء، لذلك قد يؤدي تقليل شربها لتخفيف أعراض الحموضة المعدية. تجنب عصير الحمضيات: يمكن أن يهيج عصير الحمضيات بطانة المريء ممّا يزيد من أعراض حرقة المعدة. تقليل تناول الشوكولاتة: يمكن أن يؤدي تقليل تناولها لتخفيف أعراض الحموضة المعدية مع الحاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد هذا الأثر. عدم تناول الطعام قبل 3 ساعات من النوم: يمكن أن يؤدي تناول الطعام قبل النوم لزيادة أعراض حموضة المعدة. يعدّ عدم الإفراط في الأكل وتجنب الكحول والقهوة والمشروبات الغازية أهمّ النصائح للتخفيف من أعراض حرقة المعدة. هل يساعد الحليب واللبن في التخفيف من حرقة المعدة؟ يقول الدكتور إيلي أبيمايور وهو رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى نورثرن ويستشستر في ماونت كيسكو في نيويورك " في الخمسينيات من القرن الماضي وقبل ظهور أدوية فعالة لحموضة المعدة كان هناك نظام غذائي للقرحة الهضمية يتكون من الخبز والحليب واللبن والتي كان يُعتقد أنّها تقلل حموضة المعدة، ولكن تبين أنّها تحييد الحمض المعدي مؤقتًا ولا تُسهم في علاج القرحات المرتبطة بالحمض المعدي"، لذلك قد يوفر الحليب واللبن راحة مؤقتة من أعراض الحمض المعدي، كما تساعد البروبيوتيك الموجودة في الزبادي على تحسين صحة الجهاز الهضمي.

يساعد الحليب واللبن في التخفيف من أعراض حرقة المعدة عن طريق تعديل الحمض المعدي. هل يمكن للأعشاب أن تخفف من حرقة المعدة؟ يجد العديد من الناس أن الأعشاب مفيدة في تخفيف حرقة المعدة ولرغبتهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية التي تستخدم لعلاج الحرقة قد يلجؤون للعلاجات العشبية التي يتضمن أهمّها:
البابونج: يمكن أن يؤدي شرب البابونج لتهدئة الجهاز الهضمي. الزنجبيل: تمّ استخدام جذر نبات الزنجبيل لعدة قرون لعلاج الحموضة المعدية. عرق السوس: قد يزيد تناوله في زيادة حجم الغشاء المخاطي المبطن للمريء ممّا يساعده على مقاومة تأثير الحمض المعدي. يجب التأكيد على أنّ العلاجات العشبية لا تخضع لاختبارات السلامة والفعالية التي تجرى من قبل مؤسسة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لذلك يجب الحذر من الآثار الجانبية التي قد تحدث عند تناول هذه الأعشاب واستشارة الطبيب قبل تناولها. لمعرفة المزيد عن الأعشاب والدراسات المتعلقة بفعاليتها، يمكنك قراءة المقال الآتي: هل يوجد علاج لحرقة المعدة بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟ يمكن للبابونج، الزنجبيل، وعرق السوس أن تخفف من أعراض حرقة المعدة.
مركز الجزيرة للدراسات
https://mrkz-aljzyrt-lldrasat.quora.com/
https://mrkz-aljzyrt-lldrasat.quora.com/حرقة-المعدة-توصف-الحموضة-المعوية-بأنها-شعور-بألم-الحرق-في-الصّدر-خلف-عظمة-القص-المتواجدة-في-القفص-الصدري-كما-أنها-بأغلب
ساعة صباح.. حرقة المعدة وأسباب ارتجاع المريء

ملحق #1
انا ذهبتما الفرق بين ماذا؟
ما الفرق
شكرا علي المعلومه


..(( كلب صاحب افضل من صاحب كلب ))..