تعرضت لموقف مشابه

حسب المصادر فلسطينية، المستوطن كان يتحرش فيها ولما حاولت تدافع عن نفسها طخها 4 مرات!

صار معي موقف مشابه بس انا اختصرت من خوفي

كنت قاعده بالمحطه المركزيه للحافلات بحيفا
..
وما حسيت الا جاء مستوطن يهودي وفتح يده بدو يسلم ومن الخوف والله مش اكتر ....سلمت علي
وجلس بجانبي ...قلي باللغه العبريه انت ملاك مش بشر قلتلو شكرا ...قلي انت من سكان حيفا وبلش يحكي معي وبدوش يخلص وبعدين حط ايدو ورا ظهري اجيت قلتلو اجا باصي ومكنش جاي وقفت ...كنت قاعده عالمقعد ....وقمت
ورحت وقفت عند الشارع بدي الاقي اي حدا وبالاخر اجا باصي بس متت

روحت احكي لامي ...كان رعب ..
الله يكون بعونكم
لا إله إلّا الله , يارب يكسر

يديه , اففف شيء مقرف

حماك الله منهم : ( .