بعهد الرسول إمتطت المرأه الدابه ولم يحرمها ، والسياره اليوم استر للمرأه إن ساقتها ، فهل ترى لمنعها مبرر ؟

بعهد الرسول إمتطت المرأه الدابه ولم يحرمها ، والسياره اليوم استر للمرأه إن ساقتها ، فهل ترى لمنعها مبرر ؟
(أفضل إجابة)
تخلّف,
بل ويقولون لا يجب ان تخرج دون محرّم, هذا تخلف ايضا, المرأة لا يجب ان تسافر دون محرم, لا ان تخرج، ابنة ابو بكر كانت توصل للرسول وابيها الطعام وهم في غار حراء.
المرأة يجوز لها قيادة السيارة ان التزمت بحجابها الشرعي .هذه القضية موجودة عندنا في العراق .
أٌبتلينا بأناس ظنوا أن الله لم يهد سواهم
أن أرداو منع السيارة فليمنعوا نساء الأسرة الحاكمة من قيادة السيارة
ولا حلال على تلك النسوة وحرام على باقي النساء
يا أخي بس كان معهم محرم يعني رجال معهم وما كانوا يمتطون الدابة إلا ورجال معهم بعدين كذلك كانت منقبات يعني مغطين وجوههم
النساء الآن بالعكس يريدون يكشفو وجوههم ويريدون يركبوا السيارة ويسوقوها لوحدهن بدون محرم
×