بالنسبة لموضوع التوكل على الله والأخذ بالأسباب

الرسول محمد عليه الصلاة والسلام توكل على الله وأخذ بالأسباب من خلال زيارته للطائف

ومع ذلك لم يتحقق له ما أراد حينها ولم يسلم قومها ... بل حاءت النتيجة عكسية وتم قذفه بالحجارة وتلقى الإهانات

ولم يكن قادرا حينها على الرجوع لبيته بمكة لتربص الكفار به

واصل عليه الصلاة والسلام دعوته بأماكن أخرى ولم يصبه اليأس وتمنى من الله أن يخرج من أصلاب من أهانوه من أهل الطائف من يوحد الله

ثم بعد سنوات لم تفتح فقط مدينة الطائف الصغيرة التي كان يريدها ...إنما الجزيرة العربية وبلاد كسرى والشام والأناضول وأجزاء واسعة من أفريقيا وأجزاء من جنوب آسيا وأجزاء من أوروبا (الأندلس) وغيرها

قس ذلك على حياتك الشخصية ... ثق بالله ولا تيأس ولا تستعجل
ملحق #1
مع ملاحظة أخذه بالأسباب, فلم ييأس ويكتفي بالدعاء
(أفضل إجابة)
يارب املأ قلوبنا بالايمان امين
ان شاء الله
مشكلتنا [عدم الأخذ بالأسباب]
عندما اشكو لأمي حالي مثلًا تقول لي وبدون ان تحرك دماغها :"اصبر وسوف يكافئك الله"
×