اهب عليك ماتبغى تموت يعني انت سعيد في حياتك اهب عليك يلد

اهب عليك ماتبغى تموت يعني انت سعيد في حياتك اهب عليك يلد
١) إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصير

٢)عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله عز وجل قال: أنا عند ظن عبدي بي، إنْ ظن بي خيراً فله، وإن ظن شراً فله

٣) قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏} ‏[‏الطلاق‏:‏ 2- 3‏]‏ قد روي عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "لو أخذ الناس كلهم بهذه الآية لكفتهم"‏‏

٤) وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29)

٥) وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً ۚ وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (100)

٦) وقال تعالى: {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [الزمر 10].

٧) دع الايــــــــام تفــــــعل ماتشاء
وطب نفسا أذا حـــــــكم القضاء





ولاتجــــزع لحـــــــــادثة الليالي
فما لحـــــــوادث الدنــــــــيا بقاء



وكن رجلا على الاهــــوال جلدا
وشيــــــمتك الســـــماحه والوفاء



وأن كـــــثرت عيوبك في البرايا
وســـــرك ان يكــــون لها غطاء



تســـــتر بالســــــخاء فكل عيب
يغــــــــطيه كما قــــــيل السخاء



ولاترى للاعـــــادي قــــــط ذلا ً
فــــــأن شمـــــــاته الاعداء بلاء



ولاتــــرج الســـماحه من بخيل
فمـــــا في الـــــنار للظمان ماء



ورزقــــك ليس ينقـــصه التأني
ولــــيس يزيد في الرزق العناء



ولاحـــــزن يــــــدوم ولاسرور
ولابــــؤس علــــــيك ولا رخاء



اذا ماكــــــنت ذا قـــــلب قنوع
فأنت ومـــــالك الــــــدنيا سواء



ومن نــــزلت بســـاحته المنايا
فـــــلا ارض تقيــــه ولا سماء



وارض الله واســــــــعة ولكن
اذا انزل القضاء ضاق الفضاء



دع الايــــــــام تغدر كل حين
فما يغـــنى عن الموت الدواء

٨)} ﺍﺳْﺘَﻐْﻔِﺮُﻭﺍ ﺭَﺑَّﻜُﻢْ ﺛُﻢَّ ﺗُﻮﺑُﻮﺍ
ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻳُﻤَﺘِّﻌْﻜُﻢْ ﻣَﺘَﺎﻋﺎً ﺣَﺴَﻨﺎً

٩)وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)

http://www.ejaaba.com/1021663