اليوم :تونس-الجزائر: إحياء الذكرى الـ57 لأحداث ساقية سيدي يوسف التي اختلط فيها التم الجزائري بالدم التونسي

1 106 2 5

التونسي

أحداث ساقية سيدي يوسف، 8 فبراير 1958 وقوع أحداث ساقية سيدي يوسف، بالحدود الجزائرية التونسية، كرد فعل للدعم التونسي للثورة الجزائرية والتي سقط فيها العديد من الشهداء الجزائريين والتونسيين.
الساقية شاهدة عبر التاريخ على أن الحواجز والحدود لم تفصل يوما بين الشعبين المتجاورين العربيين المسلمين تونس والجزائر.
تقع ساقية سيدي يوسف على الحدود الجزائرية التونسية على الطريق المؤدّي من مدينة سوق أهراس بالجزائر إلى مدينة الكاف بتونس وهي قريبة جدًا من مدينة لحدادة الجزائرية التابعة إداريا لولاية سوق أهراس، وبذلك شكلت منطقة استراتيجية لوحدات جيش التحرير الوطني المتواجد على الحدود الشرقية في استخدامها كقاعدة خلفية للعلاج واستقبال المعطوبين.
ما جعل فرنسا تلجأ إلى أسلوب العقاب الجماعي وذلك بضرب القرية الحدودية الصغيرة
ملحق #1
نعم فعلت فينا الشر ولقنتنا اقسى الدروس وخاصة الجزائر التي لم تابى تركها الا بعد نضالات وحرب ضروس ...
على فكرة طرحت المشاركة في 8 من فيفري الموافق لاحداث ساقية سيدي يوسف
(أفضل إجابة)
أنا جزائري
بارك الله فيك أخي التونسي
فرنسا فعلت في أجدادنا شراا كثيرا