الناس في كل زمان و مكان فيهم الأخيار و فيهم الأشرار

الناس في كل زمان و مكان فيهم الأخيار الأبرار، و فيهم الأشرار الفجار،

و هذا ما عبرت عنه الآية الكريمة : { إنا هديناه السبيل إما شاكرا و إما كفورا }
(الإنسان : 3)

ويمثل هابيل صنف الأخيار الأبرار، و يمثل قابيل صنف الأشرار الفجار.

(أفضل إجابة)
ربنا يهدي الجميع
جزاك الله خيرآ ..
أنا لا أري سوي قابيل
بارك الله فيك