المهزلة الكبرى في التاريخ حدثت عام 2000 ميلادي !

في عام 2000 ميلادي وتحديدا" في شهر حزيران وبعد وفاة المقبور حافظ الأسد،تم إستدعاء ولده القاصر بشار من بريطانيا والذي كان يدرس طب العيون آنذاك. ..بعد قدومه وخضوعه لعدة دورات مخابراتية تم فيها غسل دماغه من الصبغة الأوروبية ،تم تنصيبه بالقوة حاكما" لا شرعيا" لسوريا! كيف؟ لقد عقد مجلس الشعب السوري بعد وفاة حافظ بساعات وتم إستدعاء أعضاء مجلس الشعب من قبل فرع أمن الدولة وتم تبليغهم بما يجب التصويت عليه ومن يرفض سيدفن هو وأهله تحت الأرض السابعة ! وقد تم تعديل الدستور على مقاس بشار خلال جلسة التصويت التي لم تتجاوز النصف الساعة! ،حيث أن بشار كان في الرابعة والثلاثين آنذاك ،والدستور ينص على أن رئيس البلاد لا يقل عمره عن الأربعين !يعني لو أن أحدهم دخل مطعما" ما ليتناول طعام الغداء ويشرب الشاي لأخذ وقتا" أطول من جلسة الإنتخاب والتعديل تلك! والله انتخبوه وبطريقة مذلة ومهينة للغاية وبالعصا ،وجاء انتخاب الشعب بعدها كتحصيل حاصل..لقد كنت حينها في بيتي مشاهدا" التلفاز وأضحك من كل قلبي على هذه المسرحية وعلى هؤلاء المهرجون...ومنذ ذلك الوقت والعصابة النصيرية تنهب الخيرات وتحكم سوريا بسياسة فرق تسد....تبا" لهم ولكل من يؤيدهم من العرب والعجم ..
ملحق #1
سِندراآمين...ربي يحفظك يا أختي سندرا...
سِندراالله يسمع منك ويموت بشار الاسد
لعنة الله عليه و على مناصريه ليوم الدين.