المسيح دعى كلمة الله لانه منفذ الكلمة التى قالها الله وليس لانه اقنوم الهى الدليل

اكتفى بعشرة ادلة
========

الدليل الاول

(أخبار الايام الاول ١٦:‏١٥ اذْكُرُوا إِلَى الأَبَدِ عَهْدَهُ، الكلمة الَّتِي أَوْصَى بِهَا إِلَى أَلْفِ جِيل. ‏١٦الَّذِي قَطَعَهُ مَعَ إِبْرَاهِيمَ. وَقَسَمَهُ لإِسْحَاقَ.‏١٧وَقَدْ أَقَامَهُ لِيَعْقُوبَ فَرِيضَةً، وَلإِسْرَائِيلَ عَهْدًا أَبَدِيًّا.) هنا الكلمة = العهد اى الكلام الذى وعد به الله وليس العقل الذى لله .
ملحق #1
الدليل الثانى

دليل قوى جدا فى (إرميا ٣٣:‏١٤ "هَا أَيَّامٌ تَأْتِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَأُقِيمُ الْ‍كَلِمَةَ الصَّالِحَةَ الَّتِي تَ‍كَلَّمْتُ بِهَا إِلَى بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَإِلَى بَيْتِ يَهُوذَا. ‏١٥فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَفِي ذلِكَ الزَّمَانِ أُنْبِتُ لِدَاوُدَ غُصْنَ الْبِرِّ، فَيُجْرِي عَدْلاً وَبِرًّا فِي الأَرْضِ.‏١٦فِي تِلْكَ الأَيَّامِ يَخْلُصُ يَهُوذَا، وَتَسْكُنُ أُورُشَلِيمُ آمِنَةً، وَهذَا مَا تَتَسَمَّى بِهِ: الرَّبُّ بِرُّنَا.) اذا الكلمة هى التى تكلم بها الله وسمعوها بيت اسرائيل وليس العقل الذى لله و المسيح هنا هو غصن داود الذى نفذ الكلمة التى قالها الله اى منفذ العهد وليس هو عقل الله الناطق به
ملحق #2
الدليل الثالث

(العبرانيين ١٣:‏٢٠ وَإِلهُ السلام الَّذِي أَقَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ رَاعِيَ الْخِرَافِ الْعَظِيمَ، رَبَّنَا يَسُوعَ، بِدَمِ الْعَهْدِ الأَبَدِيّ ) فهنا دم يسوع دم العهد الابدى اى الكلمة كعهد وليس كالعقل الذى لله .
ملحق #3
الدليل الرابع

دليل واضح جدا وقوى جدا ففى ( تيطس ١:‏٢ عَلَى رَجَاءِ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، الَّتِي ‍وَعَدَ بِهَا اللهُ الْمُنَزَّهُ عَنِ الْكَذِبِ، قَبْلَ الأَزْمِنَةِ الأَزَلِيَّةِ، ٣وَإِنَّمَا أَظْهَرَ كَلِمَتَهُ فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ، بِالْكِرَازَةِ الَّتِي اؤْتُمِنْتُ أَنَا عَلَيْهَا، بِحَسَبِ أَمْرِ مُخَلِّصِنَا اللهِ،) فهنا كلمة الله التى اظهرها فى اوقاتها الخاصة الوعد الذى وعد به الله المنزة عن الكذب وليس العقل الذى يحيا به اى العقل الذى لله .
ملحق #4
الدليل الخامس

واضح جدا ايضا ففى ( العبرانيين 7 : ‏٢٨فَإِنَّ النَّامُوسَ يُقِيمُ أُنَاسًا بِهِمْ ضَعْفٌ رُؤَسَاءَ كَهَنَةٍ. وَأَمَّا كَلِمَةُ الْقَسَمِ الَّتِي بَعْدَ النَّامُوسِ فَتُقِيمُ ابْنًا مُكَمَّلاً إِلَى الأَبَدِ.‏) فهنا كلمة الله التى اقامت المسيح هى كلمة القسم وليس بمعنى العقل الذى لله اذا تفسر الكلمة الموجودة فى انجيل يوحنا 1 بكلمة القسم وليس العقل الذى لله كاقنوم ثانى
( مع ملاحظة ان كلمة القسم قيلت اللوجوس فى اليونانية HEB-7-28: ο νομος γαρ ανθρωπους καθιστησιν αρχιερεις εχοντας ασθενειαν ο λογος δε της ορκωμοσιας της μετα τον νομον υιον εις τον αιωνα τετελειωμενον
اذا والكلمة صار جسدا = و كَلِمَةُ الْقَسَمِ الَّتِي بَعْدَ النَّامُوسِ فَتُقِيمُ ابْنًا مُكَمَّلاً إِلَى الأَبَدِ.‏
ملحق #5
الدليل السادس

( ‏لوقا 1 : ‏٧٢لِيَصْنَعَ رَحْمَةً مَعَ آبَائِنَا وَيَذْكُرَ عَهْدَهُ الْمُقَدَّسَ،‏٧٣الْقَسَمَ الَّذِي حَلَفَ لإِبْرَاهِيمَ أَبِينَا) كلمة الله هى القسم وليس العقل الذى لله كاقنوم ثانى ولاحظ الايات السابقة واللاحقة للاية 72 يقصد بها السيد المسيح وليس يوحنا المعمدان
ملحق #6
الدليل السابع

الفيصل .. لاحظ ان اللوجوس فى الاية الاولى من انجيل يوحنا باللغة اليونانية وهى لغة العهد الجديد الاصلية هى λογος ο اللوجوس ونفس الكلمة مستخدمة فى عبرانيين 7 : 28 بنفس الحروف ο λογος = اللوجوس ايضا والاية تقول انها (كلمة القسم) اذا هى وعد الله الذى اقسم به بنفسه وليس العقل الذى لله . ونفس الكلام فى يوحنا الاولى 2 :7 مذكورة بنفس الحروف ο λογος = اللوجوس و مذكورة فى الاية (الكلمة التى سمعتموها من البدأ ) وليس هى العقل الذى لله . ( اذا . كلمة الله = كلمة القسم = الكلمة التى سمعوها من البدء ؟ وليس العقل الذى لله كاقنوم ثانى بل المسيح هو من نفذ قسم الله او وعد او عهد الله او كلمة الله التى سمعوها من البدء لذلك سميى المسيح كلمة الله . (يوحنا 1 : ١فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ) JOH-1-1: εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος ( العبرانيين 7 : ‏٢٨فَإِنَّ النَّامُوسَ يُقِيمُ أُنَاسًا بِهِمْ ضَعْفٌ رُؤَسَاءَ كَهَنَةٍ. وَأَمَّا كَلِمَةُ الْقَسَمِ الَّتِي بَعْدَ النَّامُوسِ فَتُقِيمُ ابْنًا مُكَمَّلاً إِلَى الأَبَدِ.‏) HEB-7-28: ο νομος γαρ ανθρωπους καθιστησιν αρχιερεις εχοντας ασθενειαν ο λογος δε της ορκωμοσιας της μετα τον νομον υιον εις τον αιωνα τετελειωμενον (يوحنا الاولى ٢:‏٧ أَيُّهَا الإِخْوَةُ، لَسْتُ أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ وَصِيَّةً جَدِيدَةً، بَلْ وَصِيَّةً قَدِيمَةً كَانَتْ عِنْدَكُمْ مِنَ الْبَدْءِ. الْوَصِيَّةُ الْقَدِيمَةُ هِيَ الكلمة الَّتِي سَمِعْتُمُوهَا مِنَ الْبَدْءِ) JO1-2-7: αγαπητοι ουκ εντολην καινην γραφω υμιν αλλ εντολην παλαιαν ην ειχετε απ αρχης η εντολη η παλαια εστιν ο λογος ον ηκουσατε اذا (فى البدء كان الكلمة = كلمة القسم = الكلمة التى سمعوها من البدء .
ملحق #7
الدليل الثامن

لاحظوا هذان الايتان 1- ( يوحنا ١:‏١٤ وَالْ‍كَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا.) JOH-1-14: και ο λογος σαρξ εγενετο και εσκηνωσεν εν ημιν και εθεασαμεθα την δοξαν αυτου δοξαν ως μονογενους παρα πατρος πληρης χαριτος και αληθειας 2- (يوحنا ١٠:‏٣٥ إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ ‍كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،) JOH-10- 35: ει εκεινους ειπεν θεους προς ους ο λογος του θεου εγενετο και ου δυναται λυθηναι η γραφη فالملحوظة المشتركة ان الكلمة ( اللوجوس ) صارت للقضاة وصارت للمسيح . فلماذا المسيح هو الله والقضاة لا ؟ وهل القضاء الكلمة التى صارت لهم هى الاقنوم الثانى لله او العقل الذى لله ؟
ملحق #8
الدليل التاسع

هل تعلم ان كلمة الموعد هى اللوجوس (رومية ٩:‏٩ لأَنَّ ‍كَلِمَةَ الْمَوْعِدِ هِيَ هذِهِ:"أَنَا آتِي نَحْوَ هذَا الْوَقْتِ وَيَكُونُ لِسَارَةَ ابْنٌ") .ROM-9-9: επαγγελιας γαρ ο λογος ουτος κατα τον καιρον τουτον ελευσομαι και εσται τη σαρρα υιος
ملحق #9
الدليل العاشر

:- وعندما بحثت عن اية مهمة توضح اللوجوس لم اجدها فى النسخة المترجمة باليونانية وهى اللغة الاصلية للعهد الجديد فلماذا تؤكدون ما توصلت له ( يوحنا الاولى ٥:‏٧ فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْ‍كَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.) JO1-5-7: οτι τρεις εισιν οι
ملحق #10
استاذ حسام (عاشق الاسلام) (الفرنسي المهاجر)

بحثت كثيرا عن موضوع الفداء وتحققت جيدا بانه صحيح 100 % فاشكرك كثيرا
انا فهمت منك انك تعبد الله رب المسلمين
لكن تعترف بصلب و قتل المسيح ما يتعارض معنا المسلمين
و انت لا تعترف بألوهية المسيح و الروح القدس أليس كذلك
انت قريب جدا من الحق فلما لا تنقذ نفسك من الهلاك
يا اخي انا كنت ملحد ووجدت ان الاسلام افضل الاديان
و اكثرها براهين.
ارجوك فكر فالموضوع ليس فيه محاولة
فالنار نار و الجنة جنة
طيب هل تكمل معى هذا الحوار

المسيح عليه الصلاة والسلام دعى كلمة الله ليس كما يقول عباد الأقانيم

وأيضا ليس كما تقول أنت

أنت استعنت بنصوص من انجيل لوقا

طيب لماذا لم تكمل باقى النص

والأن نرى النص كاملا :-
__________________
1 :72 ليصنع رحمة مع ابائنا و يذكر عهده المقدس
1 :73 القسم الذي حلف لابراهيم ابينا
1 :74 ان يعطينا اننا بلا خوف منقذين من ايدي اعدائنا نعبده
1 :75 بقداسة و بر قدامه جميع ايام حياتنا


اذا كان كلمة القسم هو ((منقذين )) من أيدى أعدائهم وأنهم يعبدوا ربهم بلا خوف

اذا لم يكن كلمة القسم هو ذبيحة الفداء ((الفادى الوحيد))

ولكنه كان ((منقذين)) يردوا بنى اسرائيل الى الحق كلما حادوا ويخلصوهم من أيدى أعدائهم

يعنى المقصود هو ((جميع الأنبياء)) وليس المسيح عليه الصلاة والسلام فقط

بدليل من سفر أعمال الرسل نرى كلام بطرس :-

3 :25 انتم ابناء الانبياء و ((( العهد الذي عاهد به الله اباءنا قائلا لابراهيم و بنسلك تتبارك جميع قبائل الارض))


كان جميع الأنبياء هم العهد وليس فقط المسيح عليه الصلاة والسلام
ولا وجود لشئ اسمه الفادى الوحيد
أنت تستند على صحة فكرتك بهذا النص :-

(إرميا ٣٣:‏١٤ "هَا أَيَّامٌ تَأْتِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَأُقِيمُ الْ‍كَلِمَةَ الصَّالِحَةَ الَّتِي تَ‍كَلَّمْتُ بِهَا إِلَى بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَإِلَى بَيْتِ يَهُوذَا. ‏١٥فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَفِي ذلِكَ الزَّمَانِ أُنْبِتُ لِدَاوُدَ غُصْنَ الْبِرِّ، فَيُجْرِي عَدْلاً وَبِرًّا فِي الأَرْضِ.‏١٦فِي تِلْكَ الأَيَّامِ يَخْلُصُ يَهُوذَا، وَتَسْكُنُ أُورُشَلِيمُ آمِنَةً، وَهذَا مَا تَتَسَمَّى بِهِ: الرَّبُّ بِرُّنَا

انتهى


يا سيدى الفاضل :-
___________________
هذا النص لا ينطبق من قريب ولا من بعيد على المسيح عليه الصلاة والسلام
لأنه أصلا يتكلم عن البشارة بالعودة من السبى

هذا النص ينطبق على زَرُبَّابِل

كما أن المسيح عليه الصلاة والسلام لم يحكم على الأرض ولم تكن أورشليم أمنة فى زمانه بل العكس فقد تنبأ حدوث حروب وصراعات بها

فكيف أصلا تستند على نص يتكلم على شئ وتجعله ينطبق على شئ أخر
أنت تستند على صحة فكرتك بأدلة مزيفة

وعلى العموم هذا هو النص كاملا :-
_____________________________
33 :7 و ارد سبي يهوذا و سبي اسرائيل و ابنيهم كالاول
33 :8 و اطهرهم من كل اثمهم الذي اخطاوا به الي و اغفر كل ذنوبهم التي اخطاوا بها الي و التي عصوا بها علي
33 :9 فتكون لي اسم فرح للتسبيح و للزينة لدى كل امم الارض الذين يسمعون بكل الخير الذي اصنعه معهم فيخافون و يرتعدون من اجل كل الخير و من اجل كل السلام الذي اصنعه لها
33 :10 هكذا قال الرب سيسمع بعد في هذا الموضع الذي تقولون انه خرب بلا انسان و بلا حيوان في مدن يهوذا و في شوارع اورشليم الخربة بلا انسان و لا ساكن و لا بهيمة
33 :11 صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت القائلين احمدوا رب الجنود لان الرب صالح لان الى الابد رحمته صوت الذين ياتون بذبيحة الشكر الى بيت الرب لاني ارد سبي الارض كالاول يقول الرب
33 :12 هكذا قال رب الجنود سيكون بعد في هذا الموضع الخرب بلا انسان و لا بهيمة و في كل مدنه مسكن الرعاة المربضين الغنم
33 :13 في مدن الجبل و مدن السهل و مدن الجنوب و في ارض بنيامين و حوالي اورشليم و في مدن يهوذا تمر ايضا الغنم تحت يدي المحصي يقول الرب
33 :14 ها ايام تاتي يقول الرب و اقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها الى بيت اسرائيل و الى بيت يهوذا
33 :15 في تلك الايام و في ذلك الزمان انبت لداود غصن البر فيجري عدلا و برا في الارض
33 :16 في تلك الايام يخلص يهوذا و تسكن اورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا
حتى دليلك الأول هو دليل زائف أيضا

اكتب النص كاملا لتعرف ما هو العهد المقصود فى النص فلا يوجد شئ فيه عن ذبيحة فداء ولا فادى الوحيد

وهذا هو النص كاملا :-
____________________
16 :15 اذكروا الى الابد عهده الكلمة التي اوصى بها الى الف جيل
16 :16 الذي قطعه مع ابراهيم و قسمه لاسحق
16 :17 و قد اقامه ليعقوب فريضة و لاسرائيل عهدا ابديا
16 :18 ((( قائلا لك اعطي ارض كنعان حبل ميراثكم)))

اذا العهد والكلمة كان ((قوله)) لأباهم يعقوب بأن يعطيه أرض كنعان
ولا يوجد أى شئ عن فادى وحيد أصلا
يا سيدى الفاضل :-
________________
أنت تتعب نفسك فى محاولة بائسة لاثبات صحة رسائل مجهولة كتبها شخص لم يكن يعرف شئ عن الكتاب ولا الايمان الحقيقى

ممتاز أنك توصلت الى خطأ عباد الأقانيم فى تأليه المسيح عليه الصلاة والسلام

ولكنك لازلت تصر على التمسك بتلك الرسائل المجهولة
هذه الرسائل كانت هى البداية لشرك عباد الأقانيم أصلا

المسيح عليه الصلاة والسلام كان يدعى كلمة الله لأنه كان بكلمة ((كن))
بسبب عجيب خلقته
لأنه كان أية للناس

هذا هو ما يخبرك به كتابك أصلا

من سفر المزامير :-
___________________
105 :26 ارسل موسى عبده و هرون الذي اختاره
105 :27 اقاما بينهم (((كلام اياته))) و عجائب في ارض حام


المسيح عليه الصلاة والسلام بعجيب خلقته التى تكون بها كان أية للناس
((الأيات)) هى التى قيل عنها كلام الله عز وجل

الذى يدعى كلمة الله هو الشخص الذى كان كينونته نتيجة كلمة من الله عز وجل فكان أية للناس بسبب عجيب خلقته