المرأة كالدنيا فيها تقلبات الفصول الأربعة

المرأة كالدنيا فيها تقلبات الفصول الأربعة

للدكتور مصطفى محمود

المرأة كالدنيا فيها تقلبات الفصول الأربعة تفيء إليها ذات يوم
فتجد الظل والخضرة والعبير والثمر وتلجأ إليها في يوم آخر فتراها تعرت عن أوراقها
وجفت فيها الحياة وتوقف العطاء لا ظل ولا زهر ولا ثمر .

تتداول عليها الأحوال تداول الليل والنهار والربيع والخريف والمطر والجفاف والجدب والنماء.

فإن كنت عشقت الظل والخضرة والعبير والثمر فذلك ليس وجه المرأة
فإن للمرأة كل وجوه الدنيا وهي تشرق وتغرب مثل القمر
وتطلع وتأفل مثل الشمس وتورق و تذبل مثل الورد ...

فإن كان ما تنورت به عيناها ذات مساء هو
ما عشقت فما عشقت وجهها بل وجه الله الذي
أشرق عليها وعليك ذات مساء .


هذا ما وصلنا إليه اليوم !

وصلنا في زمن يصل فيه الوجبات الجاهزه
قبل الاسعاف والشرطة !

وصلنا زمن نصل فيه مبكرين للسينما والملاعب
ونتأخر عن صلاة الجمعة .

وصلنا زمن نضحك فيه على الأستاذ والمعلم !
ونوقر المغني والطبال !

وصلنا زمن يطر فيه الشريف ويلعب بالمال الحقير .

وصلنا زمن ينكر فيه المخلص ويرتاح فيه المتلاعب

وصلنا زمن تترك فيه الأم لدار العجزة !
وتفرش الشقة للعشيقة !

وصلنا زمن نحذف فيه سي دي للقرآن
حتى نشتري آخر البوم أغاني !

وصلنا زمن يكذب فيه الصادق ويصدق فيه الكاذب !

وصلنا زمن نستهزئ برجال الدين
ونفتخر ونعظم الكفار والمشركين
بكل بساطة هذا ما وصلنا إليه اليوم !
(أفضل إجابة)
والله يا عمار كلماتك رائعة جدا
بارك الله بك
رائع هذا الاختيار يا اخي عمار الذي يتحدث عن المراة

والجزء الاخر جميل جدا والله لاننا كلنا وصلنا لهذه الازمان التي نكرنا فيها الحق وايدنا فيها الباطل

شكرا لك اخي على الاختيار الرائع .. دمت بخير وعافية