المرأة التي تحاول فتح سكة تواصل مع الرجل, فيقطع عليها الرجل السكة ثم تحاول مرات اخرى...؟

هذا التصرف يبدو وقحاً من الرجل نسبياً, لكن الرجل لا يحب العلاقات الغير واضحة, وليس عليه ان يتحدث مع احد (يريح دماغه), كما ان صديقه حكي له ان نفس المرأة تعمل حركات تثيره عاطفياً اثناء الكلام القليل بينهما.

الرجل الأول منع هذه الأشياء بسبب صرامته مذ البداية.
الرجل الثاني التزم بحدود الشرع في التعامل ايضاً لكن هي من تخطت علاقة الزمالة.

الأسئلة
كيف يعود الرجل الثاني لنقطة الامان؟
كيف يزيل الرجل الأول حالة عدم الأطمئنان من زميلات العمل بسبب الصرامة في التعامل وعدم الحديث مع اي منهم غالباً؟
(أفضل إجابة)
على الثاني ان يخلق حالة من الجد و الاستقامة في عمله كما فعل الأول .
و الأول يبقى على حاله فلا حاجة للحديث في ما هو خارج العمل .