الماورائيات , عالم غير مرئي (1)

14 55 8 5

العالم

من أهم المواضيع
من مخلوقات الله عز وجل الجن , وهم مخلوقات لا يمكننا رؤيتها ولا معرفتها فهي تعيش في عالم غيبي لا يعلمه إلا الله .. والكثير من الاشخاص صوروه من خلال مخيلتهم وأطلقوا إشاعات وزرعوها بين الناس , تركو بصمة رعب عند الكثيرين ..
البعض لا يصدقون وجودهم رغم انهم ذكروا في القرآن والأحاديث النبوية ...
منهم المؤمنون ومنهم الكافرون , والشياطين لا تقتصر على الجن فقط فهناك شياطين الإنس ..
وقد ذكرو في كتاب الله عز وجل في كثير من الآيات , ومما استدل على وجودهم ان الله تعالى سمى سورة كاملة عن "الجن " وقص علينا أخبارهم واحاديثهم..
وهي مخلوقات من نار .. لقوله تعالى :  { والجان خلقناه من قبل من نار السموم }(الحجر:27) 
كما قال تعالى: { وخلق الجان من مارج من نار }(الرحمن:15)،
بالإضافة انهم خلقو قبل الإنس وقبل آدم عليه السلام , والدليل على ذلك ورد في سورة الكهف :{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه }(الكهف:50)
وهناك تساءلات يجب الوقوف عندها لفهمها , كون الجن مخلوقات من نار فكيف سيعذب الكافرون منهم في نار جهنم !
الجن في الأصل خلقو من نار كما خلق الانسان في الأصل من طين , بمعنى انه اصل تكوينهم وليسو بباقين عليه فالنار تؤذيهم وتعذبهم كما تعذبنا ..

الجن مكلفين وخلقهم الله لعبادته. قال تعالى: { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون }(الذاريات:56)
فهم مكلفون بعبادة الله وطاعته حالنا نحن البشر .. وسيعاقبون على معصيته ومخالفة أوامره ..
واضيف قوله تعالى { وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا }(الجن: 11
ومن الآيات الدالة على قدرة الجن وقوتهم عن البشر . قوله تعالى: { وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا }(الجن:8- 9 ).
فهم ميزهم الله بقدرات خارقة والدليل استطاعتهم اتخاذ مقاعد استراق سمع للسماء , تضعف هذه القدرة كلما رجمتهم الملائكة بالشهب وطردتهم من السماء..
كما يتميزون بسرعة فائقة , وقد ورد ذلك في سورة النمل , عندما ذكر النبي سليمان عليهم السلام
من يأتيه بعرش ملكة سبأ , كان الرد من الجن.
( قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين ( 39 )
وهذا دليل على السرعة العظيمة التي مكنهم الله بها ..

اما عن طريقة عيشهم فلا يوجد دليل ذكر في القرآن او السنة , ..
اما عن اشكالهم , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الجن ثلاثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء، وصنف حيات وعقارب، وصنف يحلون ويظعنون"

وعن أبي هريرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:" من رآني في المنام فسيراني في اليقظة ولا يتمثل الشيطان بي."

هناك ذكرت معلومات هامة عن الجن إعتمادا عن القرآن والسنة , بعد معرفتنا لها .. سنتطرق لموضوع
آخر يبدأ بتساءلات ..
ما العلاقة بين الإنس والجن !?
ما هو القرين الموكل بالإنسان !?
كيف يستطيع الجن إلحاق الضرر بالإنسان وكيف تتم عملية التواصل بينهم !!

تساءلات تحتاج معرفة وتعمق لإيجاد أجوبة مقنعة , أترك لكم الرد وفي موضوع قادم سنتعمق أكثر واشارككم بعض التجارب والمصادفات الغريبة التي مررت بها ...
ملحق #1
انا ذهبتههه لم انتبه اني كتبت موضوع طويل حاولت الاختصار لكن ذكرت فقط الأمور المهمة
ملحق #2
زهـــور الأشــــــواقشكرا زهور واحسنتي الرد 👍👍
ملحق #3
زهـــور الأشــــــواقيسعد صباحك 😘
ملحق #4
(bazouka (ultras muslmaniههه خليه نايم احسن
ملحق #5
toto KSAكيف عرفتي انه انا ههه ?
ملحق #6
toto KSAصحيح 👍
ملحق #7
الرحال ابيضفعلا اجتهدت في ردك. .
ويوجد آية اخرها سأذكرها

قال تعالى عن الجن : ( وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) الجن/14 - 15 .
ملحق #8
الرحال ابيضصحيح ذكرتها اعتذر , لاني احتجت للبحث قبل الرد
لكن عند البحث لم اجد ما يقنعني عن الذي طرحته ,, وجدت بعض المواضيع اكثر من ان استوعبها او تبدو غير واضحة
شعرت بالاحباط 😞
كل دا
طيف (ذكريات محطمة)اها
طيف (ذكريات محطمة)العفو ، صباح الخير
طيف (ذكريات محطمة)💕💕💕
قال تعالى:{ وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا }(الجن:6)
وقال تعالى: { ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم }(الأنعام:128)
العلاقة بين الإنس والجن لخصتها هذه الآية على أنها علاقة مبناها على تبادل - ما يعتقده أصحابها - منافع ومصالح، وهي في حقيقتها مضار محضة،

القرين هو الشيطان الموكَّل بكل إنسان لإغوائه وإضلاله ، وقد جاء ذكر ذلك في القرآن والسنَّة

أحسنت النشر !
غريب خوتي 😇
احسنت، طرح رائع.
هناك شي عجيب وليس غريب
حين ذكر الله عز وجل وقود النار لم يذكر الجن هاتيين الايتين
قال الله عز وجل
فَإِن لَّمۡ تَفۡعَلُوا۟ وَلَن تَفۡعَلُوا۟ فَٱتَّقُوا۟ ٱلنَّارَ ٱلَّتِی وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلۡحِجَارَةُۖ أُعِدَّتۡ لِلۡكَـٰفِرِینَ
یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ قُوۤا۟ أَنفُسَكُمۡ وَأَهۡلِیكُمۡ نَارࣰا وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلۡحِجَارَةُ عَلَیۡهَا مَلَـٰۤىِٕكَةٌ غِلَاظࣱ شِدَادࣱ لَّا یَعۡصُونَ ٱللَّهَ مَاۤ أَمَرَهُمۡ وَیَفۡعَلُونَ مَا یُؤۡمَرُونَ

وقودها اي المصدر الذي سيكون هو العذاب والحجارة قيل لأنهم كانوا يعبدون الاصنام التي صنعت من الحجارة ويعتقدون بشفاعتها فلذلك سيتعذبون بها

إذا أن الجن من كونهم سيكونون وقودا ؟
قال الله عز وجل في ذكر المشركين بالعموم انس وجن
في هذه الاية في سورة الجن
وَأَمَّا ٱلۡقَـٰسِطُونَ فَكَانُوا۟ لِجَهَنَّمَ حَطَبࣰا
وهذه الاية
إِنَّكُمۡ وَمَا تَعۡبُدُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمۡ لَهَا وَ ٰ⁠رِدُونَ

والله اعلم ان الجن يميلون للأشجار والبشر يميلون للاشجار والحجارة والله اعلم لأن الجن رفض ان يسجد للطين واما الحجاره فهي تصلب الطين
هذا الرد اجتهاد من عندي إن اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي
@مشرف اجابة

ثبت السؤال ياض
صراحة ما قرأت الموضوع
ولكن والله بمجرد ما رايت السؤال من الخارج عرفت أنك انتي من كتبته 😂 و اتضح انه فعلا انتي
طيف (ذكريات محطمة)لانك تحبين هالاشياء
الميتافيزيقيا
والله اعلم ان الجن يميلون لعبادة الاشجار فلذلك الهندوس نباتيون وغيرهم من دعاة الحمية النباتية
اما البشر يميلون لكل من الاشجار والحجارة والله اعلم لأن الجن رفض ان يسجد للطين واما الحجاره فهي تصلب الطين
هذا الرد اجتهاد من عندي إن اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي
ذكرتها في ردي وجزاكم الله خيرا ربي يخليك

إذا أن الجن من كونهم سيكونون وقودا ؟
قال الله عز وجل في ذكر المشركين بالعموم انس وجن
في هذه الاية في سورة الجن
وَأَمَّا ٱلۡقَـٰسِطُونَ فَكَانُوا۟ لِجَهَنَّمَ حَطَبࣰا
بالتوفيق
هذا بحث واجتهاد لله عز وجل فلا تحزني