اللهم اغننا بفضلك عمن سواك .

جلس رجلان قد ذهب بصرهما
على طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها

فكان ...أحدهما يقول اللهم ارزقني من فضلك
وكان الآخر يقول اللهم ارزقني من فضل أم جعفر

وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع
فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين
ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير

وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم
وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير
وأقاما على ذلك عشرة أيام متوالية،

ثم أقبلت أم جعفر عليهما
وقالت لطالب فضلها أما أغناك فضلنا ؟
قال وما هو؟
قالت مائة دينار في عشرة أيام،
قال لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين

فقالت هذا طلب من فضلنا فحرمه الله
وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه
(أفضل إجابة)
سبحان الله
اللهم ما لا سواك فغننا بفضلك
جزاك الله خيرا..
سبحان الله
اللهم ما لا سواك فغننا بفضلك
جزاك الله خيرا
وبارك الله بك
تقبل منك صالح الاعمال