اللاعب الإله !!هل تعرف أن هناك لاعب كرة ربٌ يُعبد ؟




يعتبر دييغو مارادونا أسطورة في عالم كرة القدم، ومن المعروف بأن علاقة عشاق كرة القدم بنجومهم المفضلين قد تصل إلى حد العبادة، مجازياً على الأقل، لكن الأمور مختلفة كلياً مع مارادونا؛ إذ إن هناك أكثر من مليون شخص في 60 دولة حول العالم يعبدونه.

البداية كانت من مدينة روساريو في الأرجنتين حين تم تأسيس كنيسة وديانة على اسمه في 30 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1998.

تعتبر هذه الديانة أن مارادونا هو صورة من صور الله على الأرض، أو أنه الله نفسه. لها 10 وصايا وأعياد خاصة بها وتقويمها يبدأ من تاريخ ولادة مارادونا.

تعاليمها هي نشر كلمة مارادونا في العالم، وتفضيل كرة القدم على كل شيء، لهم صلاة خاصة تمجده، ويحتفلون سنوياً بعيدين؛ الأول هو عيد رأس السنة المارادونية؛ أي تاريخ ميلاد ماردونا، والثاني هو الاحتفال بهزيمة إنكلترا أمام الأرجنتين في 22 يونيو/ حزيران من كل عام.
هناك قرية يمكن بالهند تعبد صورة ترامب
لا حول ولا قوة الا بالله
لا حول ولا قوة إلا بالله على شطط العقول البشرية
سيموت إلههم فماذا هم فاعلون؟ هل يخترعون إلهاً
جديداً ؟ وهل سيغيون أسماء كنائسهم المارادونية
تخلف وجهل
الحمد لله على نعمة الإسلام.
أول مرة أسمع
جهل