الفاتحة على روح الشهيد جهاد عماد مغنية

4 160 4 5

دمشق

الفاتحة على روح الشهيد جهاد عماد مغنية
الله يرحمو
كلب و فطس 2
الله يرحمو ولعن الله من لا يترحم على شهداء الامة

رحل جهاد مغنية كما رحل والده عماد.. شهيداً..
يعرف الرصاص الإسرائيلي هدفه جيداً..
مثلاً.. لا يمكن لك أن تسمع نبأ استهداف الجيش الإسرائيلي لأي ( ثائر) سوري في أرض القنيطرة وهم بالمئات.. يستحيل أن تسمع عن ذلك.. فبندقيتهما لها اتجاه واحد..
الطيران الاسرائيلي قتل في غاراته جنوداً من الجيش العربي السوري،، من المقاومة اللبنانية.. لكنه لم يقترب شبراً واحداً من أبي قتادة أو حفصة أو أنصاري إلى ما هنالك من هذه الأسماء الخزرية ذات العقيدة الواحدة.. لا بل إنه عالج جرحاهم.
وترى العجب العجاب من أمة لا إله إلا الله محمد رسول الله..
حسن نصر الله وعماد مغنية استشهد لهما ولدان في حرب صريحة وواضحة مع إسرائيل.. ثم يأتيك من كلاب كامب ديفيد أو وادي عربة أو كرخانات البترول أو عبيد الأتراك من يزاود عليهما بالشرف.. أي شرف يا أولاد فورد أي شرف؟
لست في وارد الرثاء إطلاقاً
هؤلاء رفاق جنود الجيش السوري العظيم وقد تعملقوا فباتوا أكبر من أي كلام..
لروح هذا الشهيد ورفاقه من المقاومة اللبنانية الأسطورية ألف سلام..
لكم المجد
لكم الكون وقد صغتموه كما تريدون..
أستعير من عباس بيضون فقط هذه الكلمات..
( وأنا مثلك يوماً ما..
على أرضٍ أقلّ مجداً،، سيقتلني حبي
سيقتلني حزني..
قلبي طينة جنوبيه.. وطبلٌ جنوبي... يا علي).
حازم شحادة
كلب وفطس