العملاء دوما ياكلونها حينما تقوم الثورات ..

2 24 3 5

البوذية

في الثورة الجزائرية مثلا قتل الثوار قرابة ١٤ الف جزائري بتهم العمالة للفرنسيين والخيانة ، الامر تكرر في الانتفاضة الفلسطينية الثانية حيث قتل قرابة ٤٠٠ فلسطيني على ايدي الفلسطينيين بالتهم نفسها، حماية الغزاة والمحتلين لهم بمجرد ان تنهار ستكون حياتهم حينما ارخص من عبوة الماء.
ملحق #1
في كل بلد سنجد فئة من الحثالة لا قيم ولا اخلاقيات ولا ولاء ، ذبحهم هو الحل الوحيد
ملحق #2
Recoil cal50.هاؤلاء صغار العملاء، الكبار اغلبهم مكشوف اصلا ولكن يحصل على الحماية دوما
ملحق #3
متعب بعروبتيبالضبط
(أفضل إجابة)
العملاء اشبه بالمناديل التي تستخدم في المرحاض .
نهايتهم في سلة المهملات
العملاء لا قيمة لهم لا عند العدو ولا أهلهم ..

عند العدو إذا كشف العميل إما يقومون بسجنه للأبد أو تصفيته بطريقة ما أو نفيه إلى مكان يعيش فيه كالكلاب