الشرب جالسا، و الشرب قائما

..

يجوز للإنسان أن #يشرب جالسا و قائما، و #الشرب_جالسا أفضل، و هو أكثر حاله صلى الله عليه و سلم،

النهي عن #الشرب_قائما ليس للتحريم، و إنما هو محمول على الإرشاد، و أن الأفضل أن يشرب الإنسان جالساً :

" الأصل أن يشرب الإنسان قاعداً، و هو الأفضل، و له أن يشرب قائماً، و قد فعل النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الأمرين للدلالة على أن الأمر في ذلك واسع" اهـ .
اللجنة الدائمة (22/133)


وردت أحاديث عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالنهي عن #الشرب قائماً ، منها ما رواه مسلم (2024) (2025) عَنْ أَنَسٍ وأَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَجَرَ ( في لفظ : نَهَى) عَنْ الشُّرْبِ قَائِمًا .

ووردت أحاديث أخرى أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَرب قائماً ، منها :

ما رواه البخاري (1637) مسلم (2027) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما قَالَ : سَقَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ زَمْزَمَ فَشَرِبَ وَهُوَ قَائِمٌ .

وروى البخاري (5615) عن عَلِيّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أنه شَرِبَ قَائِمًا ثم قَالَ : إِنَّ نَاسًا يَكْرَهُ أَحَدُهُمْ أَنْ يَشْرَبَ وَهُوَ قَائِمٌ ، وَإِنِّي رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَلَ كَمَا رَأَيْتُمُونِي فَعَلْتُ .

وروى أحمد (797) أَنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ شَرِبَ قَائِمًا ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ النَّاسُ كَأَنَّهُمْ أَنْكَرُوهُ فَقَالَ : مَا تَنْظُرُونَ ! إِنْ أَشْرَبْ قَائِمًا فَقَدْ رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْرَبُ قَائِمًا، وَإِنْ أَشْرَبْ قَاعِدًا فَقَدْ رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْرَبُ قَاعِدًا . قال أحمد شاكر في تحقيق المسند : إسناده صحيح اهـ .

وروى الترمذي (1881) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما قَالَ : كُنَّا نَأْكُلُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ نَمْشِي، وَنَشْرَبُ وَنَحْنُ قِيَامٌ . صححه الألباني في صحيح الترمذي .

وقد جمع العلماء بين هذه الأحاديث بأن النهي ليس للتحريم ، وإنما هو محمول على الإرشاد ، وأن الأفضل أن يشرب جالساً ، وأحاديث شرب النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قائماً تدل على جواز ذلك .

قال النووي رحمه الله :

"لَيْسَ فِي هَذِهِ الأَحَادِيث بِحَمْدِ اللَّه تَعَالَى إِشْكَال , وَلا فِيهَا ضَعْف , بَلْ كُلّهَا صَحِيحَة , وَالصَّوَاب فِيهَا أَنَّ النَّهْي فِيهَا مَحْمُول عَلَى كَرَاهَة التَّنْزِيه . وَأَمَّا شُرْبه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَائِمًا فَبَيَان لِلْجَوَازِ , فَلا إِشْكَال وَلا تَعَارُض , وَهَذَا الَّذِي ذَكَرْنَاهُ يَتَعَيَّن الْمَصِير إِلَيْهِ .


و قال ابن القيم مبين أهمية الشرب جالسا :

"و للشرب قائما آفات عديدة منها : أنه لا يحصل به الري التام، و لا يستقر في المعدة حتى يقسمه الكبد على الأعضاء، و ينزل بسرعة وحِدَّة إلى المعدة، فيخشى منه أن يبرد حرارتها، و يُشوشها، و يسرع النفوذ إلى أسفل البدن بغير تدريج، و كل هذا يضر بالشارب، و أما إذا فعله نادراً أو لحاجة لم يضره..."

أما حديث : ( أما أنا فلا آكل متكئا)،
فقال الشعبي " إنما كره الأكل متكئا مخافة أن تعظم بطونهم ".

أخيرا، الذي ينبغي للمؤمن أن يتبع هدي النبي صلى الله عليه و سلم و سنته، سواء عرف الحكمة من ذلك أم لم يعرفها، و لا حرج عليه أن يسأل عن الحكمة أو يبحث عنها ليزداد إيماناً، أو ليجادل من ينكر هذه السنة بالتي هي أحسن .






...





#الشرب_قاعدا
#الشرب_قائما_ناشر
#فتاوى_ناشر
(أفضل إجابة)
استمر..مواضيعك رائعة !
جزاك الله خيرا .... فعلا ناشر الفوائد اسم على مُسمى
احسنت الافادة
الله يجعله في ميزان حسناتك وجزاك عنا خير.
بوركت..
جزاك الله خير =]
اخي 😕💔