السؤال/ هل تقوى سلطة العقل على تخدير العواطف ؟؟

أو صلب عقارب الحب ؟؟
ملحق #1
qatrمعليش يادكتور
لاتؤاخذني ألا ترى أن القلب مصدر العاطفة ولاسلطة عليه من العقل
او الجوارح لأنه من اعمال القلب..ولكن الذي يمكن أن يكون هو إرادة
نابعة من القلب ايضا لكبح اندفاع المشاعر وتضخم العواطف لأن كل
شيء له حدود وهناك اشارة حمراء يجب ان نقف عندها لانقطعها كي
لانفقد ضمائرنا آدميتنا حدودنا بل حياتنا كي لانفقد أيضا من نحب..
وقصدي من هذا الكلام انه ليس العقل الذي يمنعنا بل الارادة...
لأن المرء احيانا يرتكب اخطأ وهو بكامل قواه العقلية
وعارف انه هذا خطأ ويرتكبه.!!

هل يصح كلامي هذا ؟؟.. وتقبل تحياتي والسلام
ملحق #2
Love Maestroمحمد...أقرأ المحلق
ملحق #3
محتارهماهو
هذا الاجل السؤال أم الملحق..وشكرا
ملحق #4
محتارهكلك ذوق يامحتارة
تسلمي اختي ويعطيك العافية
(أفضل إجابة)
qatrحسن الجناينىباختصار ولب الكلام ... لن تخمد العواطف فمن سبقه قلبه عن عقله لن يسيطر ع جوارحه وان كذب فلن يكذب علي نفسه ...
من صدق في حبه فلن تخمد جوارحه ...

واخي قطر مع احترامي لرأيك .. ففي لحظة انزلاق قلبك قبل عقلك ستفهم كلامي ...
فنحن بالامكان التحكم في ظواهرنا شي ما ولكن دواخلنا تنفي هذا .. بينك و بين نفسك بحر احساس و صدق كلام و ظاهرا نجده منافيا احيانا او نحاول ان نصدقه
و كتعليق ع ردك جليد .. في انو الارادة هي من تمنعنا فاعتقد ذلك لانها تنتج كأسباب لتحريك العقل ولكن لخلق كذبة عواطف واحاسيس فالداخل ينفي ذلك ...

واخي حسن ردك قوي و مقنع .. وحتي ربنا بيحاسبنا ع النوايا و ليس الافعال الظاهرة فقط يعني بيعتمد ع دواخلنا و القلب ...وحتي الا يمان يكون بالقلب ثم اللسان فالسلطة اذاً تكمن في القلب ...

واحترامي لكل الردود فكل موقف له مكانته و ظروفه ..
وكل رأي له حقيقته

تحياتي لك جليد وللجميع



...
كل شيء منبعه "المخ".. فهو القيادة المركزية بجسمنا
هو السفارة والباقي ............ مجرد قنصليات تابعة !
الجليد الناري/
هذه وجهة نظر مبنية على تجــــــارب حياتية
ووجهة نـــــظرك أقدرها تماماً ، أشـــــكرك على
التعليق الممتع ورأيت فيه قلباً مرهفاً نابضاً
نعم إذا زادت درجة سلطته إلى حد الطيش فيُعمى القلب !
بالطبع
نعم ؛ و لكن الإرادة تولد من عقل حكيم مع قلب سليم و ليس من أحدهما دون الآخر
ممكن اصلى
واجيب
اجل
ما أراه من خلال حياتى
لا سلطه تعلو على سلطه القلب
وان اختلافا العقل والقلب الفوز للقلب فى كل الاحوال
وذلك فى حاله واحده أن تشعر أنك تحب
أما غير ذلك فلا سلطه للقلب على العقل
القلب يسيطر حتى وإن كنت متأكد انك على خطأ
اثنينهم بإيد الانسان بشكل عام
اذا عطيت عقلك مكان سيد العشيرة
العواطف مابتسترجي تفكر
العقل اساس كل شي
نعم
أسعد الله مساك أخي الجليد..
العقل.. القلب... والارادة كزوايا المثلث
كلما زاد انفراجه زادت الفجوة بين العقل والقلب.. وكلما زاد تشابه الاضلاع والزوايا زاد القرب بينهم وتوازنت لدينا العوامل الثلاثة...
فرغم ما يقال أن القلب هو المحرك الرئيسي وليس للعقل أي سلطة... إلا أننا باللاشعور نجد أن للعقل بعضا من السلطة الخفية التي لا تكاد تظهر حتى لصاحب العلاقة...
كيف ...
القلب يتعلق... لكنه رغم ذلك يستشير العقل لاشعوريا... عندما يمتحن الطرف الآخر نوعا ما لمعرفة مدى توافقهم من عدمه...
لو لم يتم التوافق بكل تأكيد سيقوم العقل برفع مستوى الارادة لمستوى الانذار... اما أن تخسر القلب والعقل والكرامة ... واما أن تنسحب بكامل كرامتك وعقلك وبعضا من الجراح في قلبك...
في النهاية... كما قلت... المكونات يجب أن تتوازن ليبقى لكل منا كرامته وانسانيته ... والا كنا نهيم بلا هدى نخسر كرامتنا وما يرافقها في كل مرة نتعلق دون أن نعقل...

مساؤكم طيب...
كان بودي اجيبلك عضو او عضوين
بس ما اعرف احد
العقل والقلب بؤرتين للشعور
القلب للمشاعر والحب والتمني والانفعال
اما العقلفوظيفته الحكمة والتفكير والتبصر
نرى هنا أن القلب هو منبع الحرارة "حرارة الحب"والعقل هو منبع الهداية ....
حين يكون القلب والعقل على توافق وانسجام فإن العقل يؤيد القلب
وحين يرى العقل أن هذا الشىء لا يستحق الحب
هنا يحدث الصراع بين العقل والقلب، وهنا يكون الاختلاف بين الناس
منهم من يخضع لحكم العقل، ومنهم من يخضع لحكم القلب.....
( سراااااب )/
تشرفت بردك ووجهة نظرك
مساء الخير أخي الجليد

إعذرني على تأخري بـ الرد , , .


بـ النسبة لـ سؤالك أقول نعم يمكن أن تقوى سلطة

العقل على القلب , فـ كما نعلم العقل يعتمد المنطق

و يحد المهام الواجب فعلها لـ الإنسان , لذا بـ ببساطة

إن وصل حَد المنطق و الإصرار في العقل الى مرحلة

متقدمة يمكن له أن يتجاهل القلب و تقلباته و سلطته

فـ إن أعطى ذلك العقل معظم أو كل وقته في العمل

و التعب و البحث لن يجد القلب وقتاً لـ ممارسة

هواياته , و لن يكون الجسد في حالة

قوّة أو نشاط قابلة لـ التبلور

و الروج لـ العلن أو حتى

لـ إجبار العقل على

الإكتراث بها . .

و ما أقوله قد حدث

معي عن تجربة , فـ العمل

و الكَد و التعب يسكت القلب

و ينهك الجسد فـ لا يقوى أي

منهما على التأثير أو محاربة

العقل , أرجو أن أكون قد أوصلت

فكرتي و أن أكون قد فهمت السؤال

كما يجب , , .
برأيي ان القلب ان سبق العقل فسيتغلب عليه في حالة عدم تدخل اسباب و لكن وان ظهرت اسباب تردع القلب ليتحكم العقل فسيبقي القلب يعزف ترانيمه لوحده و لكن فيما وراء الكواليس ..،
و السلطة تكون للبادئ اولا وبعدها تكون للمواقف وما تسيره عليها ... قد تُثنيه او تقوده للعكس ...
و انا اري ان القلب له الكلمة العُليا رغم العقل جامد
( سراااااب )جزاكم الله خيرا
حسن الجناينىواياك اخي
qatrعلي الرحب والسعة
الجليد الناريتبدو كل الاحتمالات واردة
×