السؤال/ اذا عاديت صديقا هل تفضح اسراره؟؟

؟
السرّ يبقى سرا مهما بلغت شدة عدائي له..
لا طبعا
كلا
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ : إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ) رواه البخاري (33) ومسلم (59)
مستحيل اعملها
أبدا أكون حينئذ جبانا !
بل سأفضح ما تعادينا لأجله.