الجبل يصير تراب مع الحفر بالمطارق شهور لكن هناك مطرقة لو ضرب بها جبل ضربه واحدة لصار تراب

[٣٢]عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: شهدت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جنازة , فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أيها الناس , إن هذه الأمة تبتلى في قبورها , فإذا الإنسان دفن فتفرق عنه أصحابه جاءه ملك في يده مطراق , فأقعده فقال: ما تقول في هذا الرجل؟ , فإن كان مؤمنا قال: أشهد أن لا إله إلا الله, وأن محمدا عبده ورسوله فيقول: صدقت , ثم يفتح له باب إلى النار, فيقول: هذا كان منزلك لو كفرت بربك , فأما إذ آمنت , فهذا منزلك , فيفتح له باب إلى الجنة , فيريد أن ينهض إليه , فيقول له: اسكن , ويفسح له في قبره وإن كان كافرا أو منافقا يقول له: ما تقول في هذا الرجل؟ , فيقول: لا أدري , سمعت الناس يقولون شيئا , فيقول: لا دريت ولا تليت ولا اهتديت , ثم يفتح له باب إلى الجنة , فيقول: هذا منزلك لو آمنت بربك , فأما إذ كفرت به , فإن الله أبدلك به هذا , ويفتح له باب إلى النار , ثم يقمعه قمعة بالمطراق يسمعها خلق الله كلهم غير الثقلين " ,
بارك الله فيك
اللهم قنا من هول القبور