التلعيب أو اللعبنة

5 237 5 5

التعليم والتدريب [موسوعةإجابة]

من أهم المواضيع
ما هو التلعيب؟ و كيف يمكن استثماره في التعليم؟

::

::

يُعتبر Nick Pelling -وهو مبرمج بريطاني- أول من أطلق مصطلح Gamification و يعني التلعيب أو اللوعبة، والبعض يُطلِق عليه لَعبنة، وهو مصطلح مشتق من كلمة Game الإنجليزية والتي تعني لعبة. و يعتمد التلعيب على استخدام عناصر الألعاب في مجالات أخرى مثل التعليم، والشركات الخاصة، والجهات الحكومية وغيرها… لينتقل إلى جميع مجالات الحياة.

1- ما هو التلعيب Gamification؟
التلعيب هو “استخدام عناصر تصميم الألعاب في سياقات غير الألعاب (Deterding,et al,2011) ”
و عرفه (Kapp,2012) على أنه “استخدام الميكانيكية القائمة على اللعب والجماليات وأسلوب التفكير باللعب لإشراك الأفراد وتحفيزهم على العمل وتشجيع التعلم وحل المشكلات”.
ومما لا شك فيه الاتفاق التام بين المختصين على أن التلعيب في أصله استخدام لعناصر الألعاب لكن بمفهوم أوسع، حيث تتحقق به الأهداف المرجوة، وتتغير به السلوكيات وتُثار به الدوافع.

2- لماذا التلعيب؟
لِمَ التلعيب؟ سؤال يتبادر إلى الأذهان! و نرى أنه جوهر عملية التلعيب. لِمَ نحب ونبدع ونتغير بإدراك ودون إدراك منا؟ ما الذي مثلا يجعل طالبا في المدرسة متأخراً في تعلم اللغة الإنجليزية عن بقية أقرانه، يتعلمها بكل سهولة ويسر، وفي وقت قصير؟ وبعد أن تسأله يخبرك أنه تعلمها بعد أن شارك في إحدى الألعاب التنافسية.
– التلعيب يمتلك عُنصر التشويق والتحفيز، والمتعة والمرح والأهم من ذلك أنه “يثير الدافعية”.
ومما يميز التلعيب و يجعله أكثر قبولاً هو امتلاكه لأربع حريات كما ذكر في القمة العالمية للحكومات (أكسفورد اناليتكا،2016م) وتتمثل في:
– حرية الفشل: تسمح الألعاب بحدوث الأخطاء دون وقوع عواقب.
– حرية التجربة: تسمح الألعاب باكتشاف استراتيجيات ومعلومات جديدة.
– حرية اتخاذ مواقف مختلفة: تشجع الألعاب اللاعبين على رؤية المشكلات من وجهة نظر مختلفة.
– حرية بذل الجهد: تسمح الألعاب بخوض مراحل من النشاط المكثف والركود النسبي.

3- كيف يمكن استثمار التلعيب في العملية التعليمية التعلمية؟
علمنا سلفاً أن التلعيب يقوم على إضافة المرح والتشويق والتحفيز لأي مهمة مطلوبة، ولكن كيف يتحقق ذلك؟
يتم ذلك عن طريق العناصر أو المكونات التي تساهم في بقاء الأفراد منشغلين بالعمل المطلوب، كما تجعلهم أكثر انتماء وارتباطا بالنشاط المقدم. وبالرغم من وجود هذه العناصر والمكونات الأساسية إلا أن التلعيب في الأصل قائم على علم النفس والنظريات بنسبة تفوق اعتماده على التقنية.
و هكذا إذن إذا أردنا استخدام التلعيب في التعليم، فإننا نسقط مكوناته على العملية التعليمية.

المصدر :
https://www.new-educ.com/التلعيب-واستثماره-في-التعليم
هكذا يصبح التعليم محببا إلى النفس ، بل وأكثر تشويقا
ليتهم حقا يطبقونه ، جزاك الله خيرا على المعلومة ؛
فكره جميله
اعتقد ان هذا الأسلوب يواكب عصرنا الحالي الذي تعود فيه الطفل على كثرة اللعب
حتى في السابق كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلاعب احفاده الحسن والحسين وسابق عائشة رضي الله عنها
وإن لم يكن في سياق التعليم الا ان هذا الامر من الممكن تطبيقه ان اذا أقيمت فيه دراسة لقياس مدى تطابق بعض الألعاب مع منهج الدين

لكنه للأهمية بعض الألعاب ربما لا تكون متوافقة شرعا
هنا لا نريد ان نبلغ قمة العلم والعمل والارتقاء بينما نكون في عالم الشعور والسلوك بدائيين
جميل
شكرًا على الإفادة لم أكن أعلم👌🏻
جزاك الله خيرا
في الثمانينات من القرن المنصرم, قدّمت شركة العالمية مجموعة برامج تشتغل على كمبيوتر (صخرMSX), هذه البرامج كانت تجمع ما بين التعليم والترفيه وزيادة المعرفة بلغة عربية فصحى.



تحياتي