الأمم المتحدة: 10.8 مليون سوري يحتاجون مساعدات إنسانية - مشروع قرار غربي لفتح ممرات إقليمية آمنة إلى سوريا

أصدقائي الأعزاء
خلال أيام، من الممكن لقرار واحد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن ينقذ حياة ملايين الرجال والنساء والأطفال في سوريا، والذين تركوا دون طعام أو ماء نظيف أو دواء. لكن كي يمر هذا القرار، علينا جميعاً أن نضغط على روسيا للتوصل إلى اتفاق يسمح بوصول مساعدات شاملة دون عوائق إلى جميع السوريين. وقع الآن:

خلال أيام، من الممكن لقرار واحد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن ينقذ حياة ملايين الرجال والنساء والأطفال في بلدي، سوريا، والذين تركوا دون طعام أو ماء نظيف أو دواء. لكن كي يمر هذا القرار، أحتاج لمساعدة الجميع.

حتى الآن، ٩٠٪ من المساعدات التي تصل إلى سوريا تذهب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام. لكن الأمم المتحدة تفكر في مشروع قرار يسمح بإيصال المساعدات إلى الملايين في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار عبر الحدود. إذا قادت روسيا التصويت لمصلحة هذا القرار، من الممكن لشاحنات المساعدات أن تبدأ بإيصال المعونات إلى هؤلاء المدنيين المقطوعين عن أي شكل من أشكال المساعدة. حتى اللحظة، قام ٢١ ألف مواطن روسي بتوقيع عريضة لمطالبة الرئيس بوتين بقيادة هذا القرار، وإذا قمنا بتصعيد ندائهم الآن، بإمكاننا الحصول على قرار قوي يضمن وصول المساعدات إلى كل من يحتاجها.

من الممكن للتصويت أن يحدث في أي يوم الآن، والدول الأعضاء في مجلس الأمن تقترب من تحقيق اتفاقية. لكن حلاً حقيقياً يتطلب موافقة روسيا لضمان إنقاذ جميع العائلات -- بغض النظر عن مكان إقامتهم -- من المجاعة. ستقوم آفاز بإيصال أصواتنا إلى الأمم المتحدة غداً. اضغط أدناه لتدعم هذا النداء من أجل إيصال المساعدات الإنسانية لجميع السوريين -- كل صوت سيؤثر:

http://www.avaaz.org/ar/syria_cross_border_aid_mena_loc/?buGSfhb&v=41842

في شهر فبراير، دعم جميع أعضاء مجلس الأمن بمن فيهم روسيا قراراً يحث الحكومة السورية على السماح بالمساعدات الإنسانية بالدخول إلى البلدات المحاصرة، وتوعد باتخاذ "خطوات إضافية" في حال عدم تحقيق هذه المطالب. بعد أربع أشهر على هذا القرار، لم تدخل المساعدات بعد والوضع يزداد سوءاً. روسيا هي الدولة العضو في مجلس الأمن ذات العلاقة الأقوى بالحكومة السورية، ولديها قدرة فريدة الآن على تسهيل قرار قوي وإيصال المساعدات من خارج سوريا إلى داخلها لمساعدة آلاف النساء والأطفال المحتاجين.

تقترب روسيا وبقية الدول من التوصل إلى خطة من شأنها السماح بوصول مساعدات شاملة دون عوائق من ٤ مواقع عبر الحدود. من الممكن للرئيس بوتين أن يقوم بخطوة تاريخية ويسمح بدخول المساعدات. من الممكن لدعم شعبي هائل له بالموافقة على هذا القرار أن ينقذ ملايين الأرواح! الرجاء توقيع العريضة الآن لدعم هذا المخطط الإنساني الضخم:

http://www.avaaz.org/ar/syria_cross_border_aid_mena_loc/?buGSfhb&v=41842

انضممت إلى فريق آفاز منذ عامين، عندما تبرع مجتمعنا لإرسال مساعدات إلى العائلات المحتاجة وكسر التعتيم الإعلامي الذي فرضه النظام. منذ ذلك الحين، أثبت هذا المجتمع مرة بعد مرة أنه لا ينسى أن وراء النظام الوحشي والميليشيات المتطرفة، هناك آباء وأمهات وأبناء وبنات عالقون في المنتصف. والآن، بإمكانكم جميعاً مساعدتهم مرة أخرى.

مع الأمل،

ميس وفريق آفاز

لمزيد من المعلومات:

بان كي مون: العالم يتصرف بانعدام مسؤولية تجاه سوريا
http://www.24.ae/Article.aspx?ArticleId=88326

الأمم المتحدة: 10.8 مليون سوري يحتاجون مساعدات إنسانية - مشروع قرار غربي لفتح ممرات إقليمية آمنة إلى سوريا
http://www.althawranews.net/portal/news-87117.htm

آموس: الحكومة السورية رفضت تمرير مساعدات إنسانية عبر الحدود مع تركيا
http://www.dp-news.com/pages/detail.aspx?articleid=140634
لايوجد أي ردود