افراد عصابة داعش في الايام الاخيرة بدأوا بحلق لحاهم

الملطخة بدماء الابرياء وبصراخ المغتصبات والهرب الى بلدانهم الاصلية وكانهم يظنون ان ما فعلوهم من جرائم سيمر بدون عقاب الشئ الوحيد الذي يحسب لداعش هو زرع الديمقراطية فالعراق بطوائفه وبأديانه لا يصلح له سوى الفكر الديمقراطي ليعيش شعب العراق بتناغم وباطمئنان فلا فرق بين المسلم السني او الشيعي او بين المسيحي او الدرزي او الاشوري الكل سواسية الدين لله والوطن للجميع هذا هو لب التقدم والانسانية
ملحق #1
بعد هزيمتهم في تكريت: رجال داعش يحلقون لحاهم للهروب
ملحق #2
وهل الدواعش جاءوا بالديمقراطية بل جاءوا ليحطموا من قال بان الاسلام هو الحل فالشعوب فهمت اللعبة الديمقراطية هي الحل وداعش اظهرت عورت الحكم الديني
كذبت
كلام صحيح الارهاب ينطبق على من ذكرتهم و كذلك على الميلشيات الشيعية المتطرفة ،،
حسبي الله عليهم
اضف الى ما قاله الشبح

ارجو رفد اسم بائع الماكينةوايضا صورة سيلفي معه للتأكيد

كما ارجو معرفة نوعية الصابون المستخدمة ومتى واين وكيف وصلت اليهم لو سمحت

اوعى تنسى
ماهو الدليل على حلق اللحيه ؟

اريد دليل قاطع وهم بضعون الصابون على اللحيه ويحلقونها امام المرآه والا لن اصدقك

وهنالك سؤال اخر : هل حلقوا الشنب او اللحيه فقط وماهو نوع ماكينة الحلاقه المستخدمه ؟ ولاتنسى الدليل لو سمحت
( الشئ الوحيد الذي يحسب لداعش هو زرع الديمقراطية فالعراق )

هذا اعتراف ضمني منك بأن العراق قبل داعش كان دكتاتوري
وان سبب الثوره في العراق هو الظلم والدكتاتوريه التي تمارسها حكومة الشيعه ضد الشعب

خلاص لا تلوم المظلوم لماذا يدافع عن نفسه بل لوم الظالم لماذا ظلم
الهروب من صفات الشيعة والجيش العراقي وضباط بشار