اريد اسأل سؤال حول مدى امكانية تطبيق نظرية الثالوث في المؤسسات والمنظمات الغربية

اقصد ان المسيحيين يؤمنون بأن الله هو ثالث ثلاثة
الأب والروح والأبن

لماذا لم يتم تطبيق هذه الفرضية تاريخيا او حتى اليوم اقصد الفكرة التي افترضوها على انفسهم وجعلوها واقع حياتي

لماذا لا يتم تطبيقها كمثال في رئاسة الدولة
ثلاث رؤساء

او في المحاكم او في أي جهة تصنع قرار واحد

عدم تطبيق هذه الفكرة يؤكد بالدليل على انها لا تتناسب مع مفهوم الإدارة لأن القرار واحد وليس من ثلاثة وقد يتعارضون

نفسي اعرف لماذا لم يتم تطبيق هذه المعادلة

اذا رفضوا فكيف اقتنعوا ان الله ثلاثة وكيف يفسرون عملية تنظيم الثلاثة للكون

ماذا سيحدث لو تخاصم الاب مع ابنه وتحاربوا (المسيحيين) من سيعبدون ومع من سيكونون

ارجو النقاش والمشاركة للاستفادة وشكرا
ملحق #1
عبدانفي الرياضة الفائز هو واحد
يتم تكريم ثلاثة
لكن الأول هو الأعظم والثاني والثالث لا يعني انهم ابطال لأنهم خسروا>_<

انا اريد تفسير وتوضيح عن سبب عدم قيامهم باختيار ثلاث رؤساء دول
ملحق #2
انا ذهبتعبدانشكرا لكم جزاكم الله خيرا
(أفضل إجابة)
جميل
ما هو ممكن يقولولك بردو النظام لي فيه واحد و دائم يبقى نظام ديكتاتوري و فاشل
هناك في التاريخ أمثلة عن الحكم الجماعي اقرب مثال الجزائر
مبدأ القيادة الجماعية و طبعا هو مبدأ فاشل