اذا اكثرت من قول

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين هل سوف ينجلي همي ؟؟؟
ملحق #1
ستحل مشاكلي؟؟
ملحق #2
صحيح والهدوء اول خطوات حل المشاكل
ملحق #3
هل ستحل مشاكلي؟
ملحق #4
لماذا؟
ملحق #5
باذن الله
ملحق #6
.
.
(أفضل إجابة)
القلوب تتفاوت في نسبة الهم والغم بحسب ما فيها من الإيمان أو الفسوق والعصيان فهي على قلبين
قلب هو عرش الرحمن ففيه النور والحياة والفرح والسرور والبهجة وذخائر الخير
وقلب هو عرش الشيطان فهناك الضيق والظلمة والموت والحزن والغم والهم

والناس يتفاوتون في الهموم بتفاوت بواعثهم وأحوالهم وما يحمله كل واحد منهم من المسؤوليات
و الاستغفار هو الدواء و السبيل الوحيد لجلاء جميع الهموم النفسية كذلك الصبر على البلية و احتساب الاجر عند الله

قد قيل قديما
ﺇﻧﻲ ﻭﺟﺪﺕ ﻭﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺗﺠﺮﺑﺔُ ... ﻟﻠﺼﺒﺮ ﻋﺎﻗﺒﺔً ﻣﺤﻤﻮﺩﺓ ﺍﻷﺛﺮ
ﻭﻗﻞّ ﻣﻦ ﺟﺪّ ﻓﻲ ﺃﻣﺮ ﻳُﻄﺎﻟﺒُﻪ ... ﻭﺍﺳﺘﺼﺤﺐ ﺍﻟﺼّﺒﺮ ﺇﻻ ﻓﺎﺯ ﺑﺎﻟﻈّﻔﺮ
ﻟﻜُﻞ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻋﻨﺪﻱ ﻋﺎﺩﺓٌ ... ﻓﺈﻥ ﺳﺎﺀﻧﻲ ﺻﺒﺮٌ ﻭﺇﻥﺳﺮﻧﻲ ﺷُﻜﺮ

وقيل ايضا

ﺇﺻﺒﺮ ﻗﻠﻴﻼً ﻓﺒﻌﺪ ﺍﻟﻌُﺴﺮ ﺗﻴﺴﻴﺮُ ... ﻭﻛﻞ ﺃﻣﺮ ﻟﻪُ ﻭﻗﺖٌ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮُ
ﻭﻟﻠﻤﻬﻴﻤﻦ ﻓﻲ ﺣﺎﻻﺗﻨﺎ ﻧﻈﺮُ ... ﻭﻓﻮﻕ ﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ ﻟﻠﻪ ﺗﻘﺪﻳﺮ
ستهدأين ........ وتعرفين التفكير بروية مما يجعلك تصلين لحلول عملية
فبذكر الله تطمئن القلوب .. غير الحسنات التي ستوضع بحسابك الأخروي
أكثري من لا حول ولا قوة إلا بالله...
ابعثيلي برية
إن شاء الله..
قاهاك
يطمئن قلبك بقولها