احيانا لا يعطيك الله ما تعتقد انك تريده ليس لانك لا تستحق بل لانك تستحق اكثر

احيانا لا يعطيك الله ما تعتقد انك تريده ليس لانك لا تستحق بل لانك تستحق اكثر
ملحق #1
احسنت فراس
(أفضل إجابة)
صح والله
رضينا بقضاءه وقدره
لقد اتيت بالسؤال وجوابه وهوا جانب الصحه إلا انك غفلت ان سبب خلق
الانسان هوا الابتلاء ليكون ايهم احسن عملا فلو نلت كل أمانيك
دون استثناء لما كنت مثل الملائكه لكونها غير مبتلاه لكن لكنا مثل الجن لنا
الخيره في امرنا دون الماديات .
خلق الله الانسان ليس اعتباطا ولكن مجال ابتلائه يفوق غيره
فإن كان للجن من أمرهم الايمان ومن ابى كفر إلا ان الانسان
مع ابتلائه بالايمان او الكفر لديه من الغرائز الدافع القوي
لنيلها سواء كان بحرمه او حلال لكن اكثر الناس يميل هواهم
الى الشذ عن الصراط القويم فيأتي ما اراد حرمه إلا من غلب
هواه.