إهداء للمسلمين معشر التخلف والجهل، آداب الحوار في علم النفس

14 345 6 5

علم النفس

آداب الحوار:

أعرض هنا أحد عشر أدباً من آداب الحوار:

1- الإخلاص والتجرد:



على المحاور أن يتجرد من التعصب؛ فلا يعقد التعصب لفرقته أو مذهبه أو فكرته، ثم لا يقبل منك، ويريد أن تسلم وتقر له دون أن يناقشك.

2- إحضار الحجة:

فإن صاحب الحجة قوي، قال الشافعي: "من حفظ الحديث قويت حجته"، وأما أن يأتي إنسان بكلام فضفاض وعاطفي وإنشائي ويقول بأنه يحاور الناس ويجادلهم، فهذا ليس صحيحاً. والحجة إما أن تكون عقلية قاطعة، أو نقلية صحيحة.

3- السلامة من التناقض:


فإن من الواجب على المحاور أن لا يناقض كلامه بعضه بعضاً؛ لأن بعض الناس -لقلة بصيرته-, يأتي بكلام ليس مترابطاً في موضوع واحد وإنما يتعارض مع بعضه.

4- الحجة لا تكون هي الدعوى:


كأن يقول أحدهم: ما دام أني قلت هذا القول، فقولي هذا حجة ودليل. ويزكي نفسه، وبعضهم يحسب قوّته بطول عمره.

5- الاتفاق على المسلّمات:


فالأصول لا يُناقش فيها ولا يُحاور. ففي الملة ثوابت لا ينبغي أن نضيع أوقاتنا بالجلوس لمناقشة الأصول الثابتة؛ كألوهية الباري سبحانه وتعالى، واستحقاقه للعبودية جل في علاه، وأن محمداً -صلى الله عليه وسلم- رسول الله، وأن أركان الإسلام خمسة. فهذه أمور مسلّمات ومقررات مجمع عليها، وفي مناقشتها تشويش على الناس، وتضييع لوقتك وأوقات الآخرين.
ويجب الانتباه إلى أن هذه المسلّمات قد تختلف باختلاف المحاوَر كأهل الكتاب أو الكفار أو المشركين.

6- أن يكون المحاوَر أهلاً للحوار:


فلا تأتِ برجل مشهور عنه الجهل والنزق والطيش وتحاوره، لأن أذاه أكثر من نفعه.

7- نسبة القرب والبعد من الحق:


فالأمر نسبي، إذ لا يشترط دائماً أن يكون مئة بالمئة: فإن وافقني في كل شيء فهو أخي أتولاه وأدعو له في أدبار الصلوات، وإن خالفني فهو عدوي أتبرأ منه وأدعو عليه.. لا!
ورحم الله ابن قدامة إذ يقول في كتابه "المغني": "وأهل العلم لا ينكرون على من خالفهم في مسائل الاختلاف".

8- التسليم بالنتائج :

فإذا توصل المتحاورون في حوارهم إلى أمور، فعلى المغلوب أن يسلم للغالب، وهذا من طلب الحق، يقول عبد الرحمن بن مهدي: "إن أهل الخير وأهل السنة يكتبون ما لهم وما عليهم".

9- المحاورة بالحسنى:


يقول العلماء –كأبي حامد الغزالي في الإحياء-: أن تحاوره فلا تتعرض لشخصه، ولا لنسبه وحسبه وأخلاقه، وإنما تحاوره على القضية.

10- الإنصاف في الوقت:


فإذا حاورت إنساناً فلا بد أن تتفق معه، وتقول له: تصبر لي وتسمع مني حتى أنتهي، وأصبر وأسمع منك حتى تنتهي، لك خمس دقائق ولي خمس دقائق –مثلاً- أو لك نصف ساعة ولي نصف ساعة، لا تقاطعني ولا أقاطعك.

11- حسن الإنصات:


فكما تطلب من محاورك أن يُحسن الإنصات، والاستماع إليك -وهو من الأدب- فعليك أن تستمع له إذا حاورك؛ لأن بعضهم ينقصه حسن الإنصات، وحسن الإنصات من حسن الخلق.
(أفضل إجابة)
احسنت بارك الله بك
٠
<h2>جاي تعلمهم آداب الحوار وتناديهم يا معشر الجهل والتخلف!</h2>
أنهق فإن أنكر الأصوات لصوت الليبراليين ؛)

تعلمها أنتَ أولاً، ثم قدم النصيحة للأخرين.
وازا الواحد كان مع شخص معين مؤدب 100% بالحوار وهداك الشخص بشتمو وبعمل عضويات مزيفة بإسمو وبحاول يشوه سمعتو وبيحكي اشياء غلط على لسانو رغم انه الشخص الاول كان عطوف عليه ويجاوبو بكل هدوء على كل سؤال وكل استفسار ؟ وما بيلقى الا الشتم والحقارة؟ انقطعت الاساليب مع هاد النوع من البشر
والمخفي اعظم
لا يا صديقي، أنا أقصد صوتك، لأنكَ تقدم النصيحة بنكهة الحمير =)
هنا يظهر أدبه في الحوار

http://www.ejaaba.com/topic/372859?a=1778390
لا يا صديقي يبدو أنك حمار أصلي، مع رخصة و تأمين، لأنكَ لم تفهم للأن، أو ربما الحمار يفهم قليلاً، يبدو أنكَ أفخم درجة من الحمار ؟ =)
اول مرة اتفق مع take a a break في شي

فكلامك صحيح يا اخ ونقاطك في محلها
ولكن العنوان (يامعاشر التخلف) وان كان واقع
لكن ريتك تغيره

ريتك تعيد كتابة الموضوع بدن هذه الكلمة
ثانيا يا ابو التقدم والحضارة

قبل شوي شفتلك سؤال فيو شتايم بلغة شوارع واشياء بتخزي بس انت حذفتو.. هاي حضارة؟ هاي قمة التخلف
عم تقنع بحالك للأسف
وانا شفت اسلوب حوارك مع هارتنت.. يعني وجه نصيحة لحالك قبل غيرك..
واضح انو عمرك مش اكتر من 12 سنة
هارتنت
شفت هالشي وحكيتلو ههههه
هاد بمية وجه
لا يا صديقي لن أغضب

لأنكَ أنت إبن قحبة =)
هههه هل تظن أنه ليس لدينا القدرة علي رد الشتيمة أو الإساءة يا إبن الشرموطة ؛)
في الإجابة القادمة سوف أقوم بمضاجعتك مضاجعة مؤلمة ؛)
أقسم بالله انك غبي ومش عارف حالك ههههههههه
ذلك العضو المسمى Breakaway الذي يدعي انه محترم هو اصلا اكثر عضو طائفي ومتعصب في الموقع