إن كنت مسلما ! (قاعدة ودرس حياتي)

فلا تذكر أعراض الناس بسوء لكي لا تكون أختك أو أمك عرضة للحديث ! فمن هان عرضه عليه تكلم عن أعراض الآخرين.. الغيبة والنميمة طبع الدنيء الذي تربى على السوء..ليكن الأدب وإحترام الناس وقول الحق ضمن إطار معرفي حقيقي عنوانا لرجولتك وإلا فضع رأسك مع شاربك في الوحل! فالرجل ليس كنصفه..
الرجل الحقيقي هو صاحب القول والفعل الحق والذي أثبت جدارته في واقعه الحياتي بين ناسه وأحبابه ومعارفه ،وليس الرجل من يثبت ذاته خلف شاشة جواله !
الرجل الحقيقي هو الذي لا يردح كالنساء ويذكر الهرطقات عن الآخرين لأنهم أفضل منه ! فمن المعلوم بأن كل ناجح مكروه ،ولكن إذا كنت رجلا لا تكره وتدعي على الآخرين بما لا تعرف، بل تعلم منه !
هي قواعد بسيطة تعلمتها قبل أن أنصح غيري بها..نسأل الله السلامة والهداية لجميع المسلمين..
ملحق #1
وردة الياسمين 30في حياتي تعلمت بأن أكون نسرا طائرا لا جرذا زاحفا ! فالمسترجل والمسترجلة من خلف الشاشات أقزام تربوا على السوء! وفي جميع الأحوال القافلة تسير والكلاب تنبح.. من أراد أن يتعلم أهلا وسهلا ،ومن لم يشأ فليطرق رأسه في الجدار..نحن ننصح وحسب..
ملحق #2
وردة الياسمين 30الدرس في كل مرة يطرح ! ومنذ عام 2014 رأينا الكثير من الأقزام ،وفي جميع الأحوال كل يرى بعين طبعه ! فالذي تربى على سوء الأخلاق فاللوم على والديه أولا وأخيرا..القافلة مضت وتمضي وستمضي ..
(أفضل إجابة)
جزاك الله خير

نصائح طيبة منك والله
فهذا الموقع يعج بالصغار
اتمنى ان يتعملو ان الرجولة الحقيقة ليست خلف الشاشة وبمواقع التواصل ..

سلمت يمناك ...
شام العز والشرف (بطل الشام)اي اكيد

اعذرهم اكترهن صغار لسة
شام العز والشرف (بطل الشام)الله وكيلك اولاد