إنني أرى بوادر حرب عالمية ثالثة . . .

طبخت في مطبخ تل أبيب ووكالة الاستخبارات الأمريكية، والشواهد عديدة، أول خطوة ظهور تنظيم داعش، بدعم أمريكي، لا تصدقوا أن واشنطن تحارب الإرهابيين وما يسمون أنفسهم بالجهاديين، لأنهم دمية في أيدي السي آي إيه.

"إنني أرى أن بريطانيا سوف تستحضر روح البريطاني (مارك سايكس) وفرنسا سوف تستحضر روح الفرنسي (فرانسوا بيكو) وواشنطن تمهد بأفكارهما الأرض لتقسيم الدول العربية بين الثلاثة، وتأتي روسيا لتحصل على ما تبقى من الثلاثة

صدقوني إنهم يكذبون عليكم ويقولون: «إنهم يحاربون الإرهاب نيابة عن العالم، وهم صناع هذا الإرهاب والإعلام يسوق أكاذيبهم، لأن من يمتلكه هم يهود إسرائيل».

عميدة مراسلي البيت الأبيض "هيلين توماس"

.
وما زال بعض الجهال يزعمون أن الإسلام هو سبب الإرهاب
وما زال بعضهم الآخر يعتقدون أن الارهابيين مجاهدين
وما زال العرب نائمون
!
ملحق #1
ŵħíţĕ ĜĦŏŠŦومن يساعد الحكام الا الكثير من الشعوب
لا لسنا نائمون ’
هم يعرفون العرب جيدًا , و يخافون منا
لذلك أهم ركن وضعوه هو زرع حكام في أوطاننا.
لتدمير بلادنا , و اضعافنا